تركيا تبني جدارا عازلا على الحدود السورية لفصل الأكراد

احتج الآلاف من سكان إقليم كوباني، في شمال سوريا، ضد بناء تركيا لجدار عازل على طول حدودهما المشتركة، ما أثار اشتباكات مع الشرطة التركية.

و قال وزير دفاع إقليم كوباني إن هذه الخطوة تأتي من عدو يغزو أراضينا، في حين قال محللون للوضع في الإقليم أن الجدار التركي العازل إنما يهدف إلى فصل الأكراد.

في نهاية أغسطس الماضي، بدأت السلطات التركية بناء شريحة جديدة من الجدار العازل على طول حدودها الجنوبية مع كوباني، وأعلنت ان وراء هذه الخطوة هدف وهو حماية الأمن في المقاطعة ووقف الصراع الدائر مع الأكراد، كما تبدو الحكومة التركية في المنطقة قلقة بعد سيطرتها على الأراضي السورية من هجمات محتملة قد تشنها الميليشيات الكردية السورية المعروفة باسم وحدات حماية الشعب

ويقع إقليم كوباني وسط أربعة أقاليم فعلية للاتحاد المستقل في شمال سوريا - كردستان السورية.

على الرغم من أن المقاطعة تعتبر رسميا جزءا من محافظة حلب، وقد أعلن سكانها عن استقلالها في يناير عام 2014، ومنذ ذلك الحين تدار من قبل الحكومة المؤقتة للجنة العليا الكردية.

وقال وزير الدفاع إقليم كوباني، عصمت صياح، في تصريحات تداولتها عدد من الصحف الصادرة في أنفرة، إن سكان الأقليم أضرموا احتجاجات ضد بناء الحاجز على مدار أكثر من أسبوع، و كانوا يعيشون في خيام في إقليم الحدود من أجل منع أعمال بناء الجدار العازل.

وفي نهاية الأسبوع الماضي، اندلعت اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين والشرطة التركية.

وأضاف وزير الدفاع أن قوات الأمن التركية استخدمت خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين ما أسفر عن مقتل شخص واحد على الأقل وإصابة 42 آخرين.

وتابع «نحن نحتج ضد الإجراءات الغازية من تركيا التي بدأت بناء جدار على أراضينا».

وقتل مدنيٌيون، وأصيب العشرات إثر اشتباكات اندلعت بين القوات التركية و المحتجين من سكان الإقليم، إثر إطلاق رصاص حي واستخدام غازات مسيلة للدموع.

وعزا ناشطون استهداف أهالي المدينة التي تسيطر عليها «الوحدات الكردية» الذراع العسكرية لحزب «الاتحاد الديمقراطي»؛ لاعتصامهم قرب الحدود احتجاجًا على بناء جدار فاصل مع سوريا.

وتناقلت صفحات كردية، تسجيلات مصورة وعشرات الصور، موثقةً للاشتبكات المندلعة بسبب قرار عزل الأكراد بجدار .

واضاف وزير دفاع الإقليم الكردي أن "الشرطة التركية حاولت تفريق المتظاهرين باستخدام خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع ما أدى إلى إصابة العشرات من الأشخاص، الذين يخضعون الآن للعلاج في مستشفى".

وقال إن «سكان كوباني لا يسمحون بأي تعدي على الأراضي التي ينتمون إليها"،

في نهاية شهر أغسطس، قدمت وكالة ARA الأخبارية، بتقاريرها بشأن التطورات المحلية في جميع أنحاء كردستان السورية، إقليم كردستان وسوريا، وأفادت بأن الإدارة الذاتية لـ«كردستان السورية» أصدرت بيانا يدين مشروع الجدار الحاجز التركي، ودعت المجتمع الدولي إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة ووقف الانتهاكات التركية على الحدود مع سوريا.

وجاء نص البيان: "إن الإدارة الذاتية في كوباني تدين هذا العدوان من قبل الدولة التركية ضد شعوب منطقتنا، تناشد المجتمع الدولي للخروج عن صمته والضغط على الحكومة التركية لوقف تلك الانتهاكات، وفق صحيفة كردية نقلت البيان.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا