وزير الشباب لـ«البرلمان»: «معندناش مانع الأمن يحط جدول الدورى»

قال المهندس خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة، إن مصر تمر بظروف اقتصادية وسياسية صعبة، لافتا إلى أن عودة الجماهير للملاعب الآن بلا وضع رؤية، يعد أمرا خطيرا.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، لمناقشة قضية عودة الجماهير للملاعب.

وأضاف الوزير: "فقدنا ما يقرب من 2 مليون فرصة عمل فى السياحة، وهناك ضغط كبير على أجهزة الأمن، والموضوع صعب وتأمين المباراة يحتاج 6 تشكيلات أمن مركزى، ويسبب ضغطا كبيرا للشرطة، ويتم توجيه اللوم للشرطة والوزارة فى حالة الشغب"، وتهكم الوزير قائلا: "بعض الجماهير بيقولوا خلى الأمن يحط جدول المباريات، طب ما يحطوا الجدول طالما بيحافظوا على شكل الرياضة".

وأكد أن كرة القدم تنفق على نشاط 22 لعبة أخرى، وإذا توقفت كرة القدم، ستتوقف الألعاب الأخرى، وهناك حملات على التواصل الاجتماعى تشعل التعصب بين المشجعين، ولا أحد يقبل الهزيمة لفريقه، مضيفا: "احنا بنلعب رياضة" وليس طبيعى فريق واحد يكسب كل حاجة، هذه أسباب اجتماعية ينتج عنها أسباب أخرى أمنية.

وأضاف أن الدورى أوشك على الاقتراب، ولا توجد خطة حاليا لعودة الجماهير للملاعب، لافتا إلى أن الفترة الحالية تعد فترة نقاهة والاستعجال قد يحدث انتكاسة، يجب أن نتروى ونفكر وما حدث فى النادى الأهلى ليس سهلا، المسألة تحتاج لعلاج نفسى واجتماعى، وتقبل الهزيمة.

وقال الوزير: الألعاب الرياضية الأخرى بها جماهير ولا توجد مشكلة، فيما عدا كرة القدم، بسبب بعض جمهورها.

وتابع: السنوات الخمس الماضية كان هناك صعوبات ومحاولات لشق الصف وأى قوة تحاول عمل إثارة تكون من خلال جماهير كرة القدم.

وأضاف الوزير: عودة الجماهير لا يعجب قوى كثيرة، والأمن يمنع من ليس معه تذكرة من دخول المباراة، ويتكرر الأمر وللأسف القرار بمنعهم صعب وليس سهلا، ويستغلها البعض لإثارة المشاكل.

وحذر الوزير بقوله: التعامل العنيف خطير، وكما يتحدثون عن إعمال القانون يجب أن يتحدثوا عن ضبط النفس، وهناك من يستغل منع الشرطة لإحداث مشاكل واحتكاكات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا