اليوم.. نظر دعوى إسقاط الجنسية عن المتهمين باغتيال «النائب العام»

تنظر الدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإدارى بمجلس الدولة، برئاسة المستشار أحمد الشاذلى نائب رئيس مجلس الدولة، الدعوى المقامة من الدكتور سمير صبرى المحامى، والتى يطالب فيها بإسقاط الجنسية المصرية عن الإخوانى يحيى السيد إبراهيم موسى المتحدث باسم وزير الصحة محمد مصطفى حامد فى عهد الإخوان، لتخطيطه لعملية اغتيال النائب العام الشهيد هشام بركات.
واختصمت الدعوى كلاً من وزير الداخلية ورئيس مجلس الوزراء، حيث ذكرت أن اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية، أكد أن هناك عناصر إرهابية إخوانية هاربة فى تركيا ومعاونيها فى غزة خططت لعملية اغتيال المستشار هشام بركات، مضيفًا أن الإخوانى الهارب إلى تركيا يحيى موسى المخطط الرئيسى لاغتيال المستشار هشام بركات، وجاء فى حديثه بأنه قبل حادث تفجير موكب النائب العام هشام بركات بفترة صدر التكليف بالعملية من الإخوانى الهارب إلى تركيا يحيى السيد إبراهيم موسى “طبيب مطلوب ضبطه”، والمتحدث الرسمى باسم وزير الصحة، وهو الدكتور محمد مصطفى حامد، وقت حكم الإخوان.
وأكدت الدعوى، أن الإخوانى يحيى موسى يحمل الجنسية المصرية التى لا يشرف الدولة المصرية أن يكون مثل هذا الخائن يحملها، ما يحق معه للطاعن بوصفه مواطنًا مصريًا التقدم لقضاء مصر بطعنه، مطالبًا بإسقاط الجنسية عن الإرهابى يحيى السيد إبراهيم موسى مخطط ومنفذ عملية اغتيال النائب العام الشهيد هشام بركات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا