قتلى بغارات روسية على إدلب.. وتقدم للمعارضة بحلب

قتل 7 مدنيون وجرح أكثر من 30 أخرين، بغارات جوية روسية استهدفت مدينة معرة النعمان في ريف إدلب، فيما تقدمت فصائل المعارضة المسلحة جنوبي حي العامرية بمدينة حلب بعد غارات روسية عنيفة على مواقع المعارضة في المدينة وريف حلب.
وذكرت مصادر من المستشفى الميداني في معرة النعمان لـ”سكاي نيوز عربية” إن “الحصيلة أولية ومرشحة للارتفاع نتيجة خطورة الإصابات، خاصة وزن معظمهم من النساء والأطفال”.
وفي جرابلس، سيطرت فصائل الجيش الحر ضمن عملية درع الفرات، على 6 قرى في الريف الجنوبي الغربي للمدينة، وشرقي بلدة الراعي الحدوديتين مع تركيا شمال شرق حلب، بعد اشتباكات مع تنظيم داعش، حسب مصادر ميدانية.
وفي مدينة حلب، سيطر مقاتلو فصائل المعارضة المسلحة، على كتلة المباني الزرق جنوب حي العامرية بالمدينة، ثم جاء ذلك بعد اشتباكات عنيفة بين مقاتلي المعارضة والقوات الحكومية مدعومة بالميليشيات الإيرانية.
وذكرت مصادر في المعارضة المسلحة لـ”سكاي نيوز عربية” أن الهجوم بدأ من داخل مدينة حلب المحاصرة بتفجير عربة “بي إم بي” مسيرة عن بعد، استهدفت مواقع القوات الحكومية، تلاها اشتباكات عنيفة، مكنت مقاتلي المعارضة من السيطرة على كتلة “المباني الزرق” وقتل العشرات من عناصر الجيش السوري.
وأوضحت المصادر أن “المباني الزرق” تعتبر من أبرز المواقع التي تتحصن فيها القوات الحكومية، نظرا لارتفاعها وإشرافها على الطريق الواصل بين الكلية الفنية الجوية ومشروع 3000 شقة، وبذلك يمكن للمعارضة أن يحكموا سيطرتهم النارية على الكلية الفنية بشكل كامل.
وبالإضافة إلى ذلك قتل عدد من المدنيين، وجرح آخرون، بقصف صاروخي للقوات الحكومية على حي السكري في مدينة حلب، وسط قصف جوي بالصواريخ والألغام البحرية المتفجرة على بلدات في الريف الشمالي.
وقالت مصدر في الدفاع المدني إن 3 مدنيين قتلوا وجرح العشرات في حصيلة أولية، من جراء استهداف القوات الحكومية بصاروخ “أرض أرض” حي السكري من مواقعها في معامل الدفاع قرب بلدة السفيرة بالريف الشرقي.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا