بنك القاهرة يحصل على الدرع الذهبي لعام 2016

حصل بنك القاهرة على الدرع الذهبي وجائزة المسئولية الاجتماعية للمصارف العربية والإسلامية لعام 2016، ما يعد بمثابة خطوة جديدة نحو ريادة القطاع المصرفي في هذا المجال.

جاء ذلك خلال فعاليات الملتقى الإقليمي الذي عقدته المنظمة العربية للمسئولية الاجتماعية بشرم الشيخ لتكريم جهود القطاع المصرفي والمؤسسات المالية في مجال المسئولية الاجتماعية، وذلك في ضوء الاهتمام المتزايد الذي تحظى به المسئولية الاجتماعية سواء على المستوى العربي أو المستوى الدولي والإقليمي، وبحضور عدد من الشخصيات القيادية والإدارية الرائدة في هذا المجال على مستوى المنطقة العربية.

وأعرب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لبنك القاهرة منير الزاهد عن اعتزازه بهذا التكريم الذي جاء نتيجة حرص بنك القاهرة على تبني مبادرات اجتماعية تحقق التنمية المستدامة وتعمل على توفير حياة كريمة لأبناء الوطن، مشيرا إلى مراعاة البنك للبعد الاجتماعي في كافة الخدمات والمنتجات التي يقدمها في إطار استراتيجية محددة تسعى للوصول بالمسئولية الاجتماعية للقطاع المصرفي إلى مستوى جديد من الاحترافية.

وأوضح الزاهد أن بنك القاهرة ساهم في إطلاق العديد من المبادرات المجتمعية التي كان لها دور فعال في توفير حياة كريمة لأبناء الوطن، وتأتي قوافل الخير في مقدمة المبادرات التي حرص البنك على تنظيمها على مدى 4 سنوات، ومن خلال قافلة الشتاء نجح البنك في توفير نحو 6000 بطانية وملابس شتوية لـ1187 أسرة مستحقة وترميم 60 منزلا، وفي قافلة رمضان قام البنك بتوزيع 11400 كرتونة مساعدات غذائية وتوصيل مياه الشرب النقية لما يزيد على 1020 منزلا وإجراء 920 عملية عيون للمرضى غير القادرين.

وأضاف أن سياسة البنك تستهدف في مجال المسئولية الاجتماعية مساندة الاقتصاد المصري، وذلك من خلال التبرع لصندوق تحيا مصر والمشاركة في مشروع حي الأسمرات بالمقطم، إلى جانب المشاركة في مبادرة تطوير "القاهرة الخديوية" التي تبناها اتحاد بنوك مصر وتستهدف إعادة تأهيل منطقة وسط العاصمة للحفاظ على تراثها وطرازها المعماري المميز، كما شارك البنك في مبادرة "اتحاد بنوك مصر" لتطوير 15 منطقة عشوائية بحي حلوان، بالإضافة إلى مساهمته في تجميل بعض الميادين وإضفاء مظهر حضاري عليها.

وتابع الزاهد أن البنك يستمر في القيام بدوره في دعم المرأة سواء من خلال مساندة الأمهات الغارمات بالتعاون مع جمعية الأورمان، أو بتقديم شهادات إيداع لتكريم الأمهات المثاليات بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي.

وأردف رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لبنك القاهرة أنه في مجال التعليم يرعى بنك القاهرة الطلاب المتفوقين بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، إلى جانب المشاركة في برنامج التغذية المدرسية لما يزيد على 13000 طفل بالوجه القبلي.

وفي إطار مساندة القطاع الطبي، أوضح الزاهد أن البنك شارك في تطوير وتجهيز 12 مستشفى حكوميا وجامعيا وإمدادها بالأجهزة الطبية اللازمة في شتى محافظات الجمهورية، علاوة على دعم البحوث الطبية للأمراض المستعصية وتوفير الرعاية الصحية لذوي الاحتياجات الخاصة على مدى 3 أعوام متتالية.

وأكد أن البنك يولي مبادرة تنمية القرى اهتماما كبيرا، حيث تشمل عدة جوانب من أبرزها دعم البنية التحتية للقرية وإعادة ترميم المنازل والمدارس وتدريب المدرسين وتطوير الوحدة الصحية التي تخدم أهالي القرى، إلى جانب تحقيق الاكتفاء الذاتي للأهالي من خلال التدريب على الحرف المتنوعة وتوفير فرص عمل ومشروعات تدر دخل مستدام.

واختتم منير الزاهد بالتأكيد على أن بنك القاهرة يحرص على الاستمرار في تبنى مبادرات إنسانية جديدة تسهم في تحقيق تنمية مجتمعية مستدامة في مختلف القطاعات الحيوية بالدولة، إيمانا بأهمية الدور الوطني للقطاع المصرفي في دعم مبادرات المسئولية الاجتماعية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا