مسؤول سعودي: أمن الحج "خط أحمر".. ولن نسمح بتسييس هذه العبادة

أكّد اللواء أحمد الأحمدي قائد القوات الخاصة لأمن المسجد الحرام في السعودية اليوم "الاثنين" أن الأمن في الحرم المكي "متوفر" مشيرا إلى أن هذا الموضوع "لا نقاش فيه ولا جدال" وهو بمثابة الخطوط الحمراء التي لا يمكن تخطيها تحت أي ظرف.

وجاءت تصريحات الأحمدي في مقابلة أجرتها معه رويترز عقب العرض العسكري الرمزي لقوات أمن الحج والقوات الخاصة والذي حضره ولي العهد وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف وكبار المسؤولين الأمنيين والعسكريين.

وأوضح الأحمدي أن الإجراءات الأمنية داخل الحرم المكي "تتركز في عدة محاور أهمها توفير أقصى درجات الأمن والسلامة لضيوف الرحمن" مناشدا الحجاج "التعاون مع قوى الأمن الذين لم يوضعوا في هذا المكان إلا لخدمتهم والسهر على راحتهم."

وما زال الحجاج يتوافدون على مكة المكرمة لأداء فريضة الحج لهذا العام وذكرت تقارير إعلامية محلية سعودية أن أعدادهم فاقت المليون حتى الآن.

وقال الأحمدي "سوف يتحقق الأمن بمشيئة الله بكل ما تعنيه هذه الكلمة، ونعني هنا الأمن بمفهومه الشامل، نحن جادون ومجتهدون وحريصون وهذه مواضيع لا نقاش فيها ولا جدال، لإنها خطوط حمراء."

وأضاف الأحمدي "الحج يجب أن يكون عبادة لوجه الله ولا يمكن السماح بأن يخرج عن مساره تحت أي ظرف من الظروف وأي حال من الأحوال، هذه عبادة خالصة ولن نسمح بتسييسها أو إدخالها في أي خلاف."

واختتم حديثه بالقول "نحن على أتم الاستعداد لخدمة حجاج البيت وتوفير أقصى درجات الأمن لهم منذ وصولهم إلى الحرم وحتى عودتهم إلى ديارهم سالمين غانمين."

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا