الرئيس العراقي يؤكد ضرورة اتباع الحوار لحل مشكلات الاتحاد الوطني الكردستاني

واصل الرئيس العراقي فؤاد معصوم لقاءاته مع قيادات حزب الاتحاد الوطنى الكردستاني ، اليوم الاثنين، حيث التقي النائب الثاني للأمين العام للاتحاد الوطني برهم صالح فى مدينة السليمانية شمال شرقي العراق.
وشدد الجانبان على ضرورة اتباع الحوار البناء كسبيل لحل المشكلات الراهنة بين قيادات الاتحاد الوطني الكردستاني، متمنيا أن تتطور اللقاءات في السليمانية للتوصل لتفاهمات مثمرة.
وتم خلال اللقاء الذي يستهدف حل المشكلات داخل الاتحاد الوطني الذي ينتمي اليه معصوم تبادل الأراء حول آخر المستجدات السياسية فى العراق وإقليم كردستان.. وأكد الرئيس العراقي أهمية تكثيف الجهود من أجل العمل لتعزيز العلاقات بين الحكومة الاتحادية في بغداد وحكومة كردستان في أربيل.
وكان معصوم التقي أمس مع كل من الأمين العام للاتحاد الوطني جلال طالباني والنائب الأول للامين العام للاتحاد كوسرت رسول..
وأكد الجانبان ضرورة إيلاء الحوار الجاد والتفاهم السياسي أولوية ثابتة في الجهود لحل المشكلات، والعمل المشترك بين الكتل السياسية والبرلمانية من أجل إيجاد الأرضية المناسبة للخروج من الأزمات الراهنة، وشددا على أهمية وحدة المواقف في التعامل مع التطورات والمستجدات في كافة الميادين.
ويذكر أن لقاءات معصوم مع قيادات الاتحاد الوطني الكردستاني تستهدف تقريب وجهات النظر بين قيادات الحزب حول آليات قيادته واتخاذ القرار داخله بعد أزمة طرأت عقب اعلان نائبي الأمين العام كوسرت رسول وبرهم صالح تشكيل “مركز لاتخاذ القرار” في الحزب لإيقاف احتكار صناعة القرار، وهو مارفضه المكتب السياسي للحزب الذي أكد ضرورة حسم ذلك وفق منهج الحزب الداخلي.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا