الصين تلوم الولايات المتحدة وصحفيين في "إهانة" أوباما

ألقت الصين اللوم على الولايات المتحدة وصحفيين، في مشاجرة وقعت في مطار صيني تبادل فيها مسؤولون من الصين وأميركا تصريحات حادة، أثناء نزول الرئيس الأميركي باراك أوباما من طائرته.
وجاءت تصريحات متحدثة باسم الخارجية الصينية، ردا على أسئلة بشأن ما إذا كانت الصين، التي تستضيف قمة مجموعة العشرين في مدينة هوانغتشو الشرقية، قد تقاعست بشكل مقصود عن توفير سلم لطائرة أوباما، الأمر الذي أثار تكهنات بأنها إهانة دبلوماسية.
وقالت المتحدثة هوا تشون ينغ للصحفيين، الاثنين: “أعتقد أنه لو كانت المجموعة الأميركية قد احترمت ترتيبات العمل التي تم التوصل إليها أول مرة مع الصين، فربما لم يكن ليحدث هذا”، وفق ما ذكرت وكالة “رويترز”.
وتابعت: “شاهدتم جميعا أن كل زعماء الدول الأخرى استخدموا السلالم التي وفرتها الصين، فلماذا كانت الولايات المتحدة الوحيدة التي لم تفعل ذلك، كانت هذه السلالم التي طلبتها الولايات المتحدة”.
وتساءلت هوا لماذا ستتعمد الصين اختلاق مشكلة مع الولايات المتحدة، مضيفة أن الواقعة ليست قضية رفيعة المستوى، وهي تصريحات مشابهة لتصريحات أدلى بها أوباما الأحد.
وكان مسؤول أمني صيني قد أوقف مستشارة الأمن القومي الأميركي سوزان رايس، وصاح في وجه مسؤول أميركي آخر كان يحاول مساعدة الصحفيين على الاقتراب من أوباما.
وانتقدت هوا وسائل الإعلام لعدم احترام قواعد الصين بشأن أماكن الوقوف لالتقاط صور لأوباما وهو يغادر الطائرة، مضيفة أن مراسلي الدول الأخرى “تصرفوا بشكل ملائم”.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا