هشام جنينة يفجر مفاجآت كبرى اليوم في المحكمة وفقيه دستوري يؤكد الحكم سوف يكون مفاجىء للجميع

في جلسة المحكمة المنعقدة اليوم في مجلس الدولة، لنظر الطعن المقدم من المستشار هشام جنينة في عزله من منصبه كرئيس للجهاز المركزي للمحاسبات، فجر اليوم المستشار هشام مفاجأتين كبيرتين، الأولى كانت عن طريق الأراضي التي تم تخصيصها للمخابرات العامة في التجمع الخامس، وذلك لبناء فلل عليها وتساءل جنينة هل يمكن لجهاز المخابرات أن يفصح عن القيمة المادية لهذه الأراضي والتي تُقدر بالمليارات وكم دفع منها للدولة.
أما المفاجأة الثانية فكانت 45 فدان أخرى كانت مخصصة لوزارة الزراعة، حيث قد خصصها الرئيس الراحل جمال عبد الناصر للبحث العلمى الزراعى وزراعة النباتات النادرة فى المعمورة بالإسكندرية، وقد تم بيعها بسعر بخث جداً وصل فيها سعر المتر إلى 200 جنيه مما يُعد إهداراً للمال العام.
كما تحدث جنينة عما تعرض له من مضايقات وتهديدات لعدم كشفه عن هذا الفساد، والتي إنتهت بإقالته من منصبه بعد إصراره على فضح هذا الفساد، وجدير بالذكر أنه قد تم حجز الدعوى للحكم في الخامس والعشرون من أكتوبر القادم، وفي هذا الإطار أكد الفقيه الدستوري الدكتور نور فرحات أنه لا يتدخل في أحكام القضاء ولا يُصادر على على أحكامه، ولكن في نفس الوقت قال فرحات أن هناك مفاجآت كبرى في الحكم في عودة هشام جنينة لمنصبه مرة أخرى.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا