متهم بـ "مذبحة كرداسة": "أنا أنقذت الشاهد"

استمعت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، للشاهد إبرام توام فى جلسة إعادة محاكة 156 متهمًا، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"مذبحة كرداسة.

وقبل أن يدلى الشاهد بأقواله ، طلب المتهم أحمد محمد عبد الحميد الفقي، الحديث للمحكمة ، وقال بعد أن سمحت له المحكمة ، أنه كان في السوبر ماركت ملكه، يبعد عن المركز 500 متر، ووقت الأحداث قام بغلق المحل بسبب إطلاق النيران.

وأضاف المتهم:" أنه تم ضرب قذيفة الساعة 2 ظهرا، وكانوا من الأعراب وشاهدت العساكر وهم يجرون فى الشوارع ، وبعض المتظاهرين يعتدون عليهم، وفيه ناس أخذت بعضهم لإنقاذهم، وقام هو أخذ العسكري "شاهد الإثبات"، وذهب به إلى المنزل وقام بإسعافه بسبب إصابته ثم نقله إلي ميدان الرماية، مؤكدا أن والدته أعطته أموال بغرض مساعدته".

وسالت المحكمة الشاهد عن صحة رواية المتهم ، فأكد صدق روايته لكنه لا يذكر إذا كان المتهم هو الذي قام بإنقاذه أم غيره، لأنه كان يعانى بسبب ضرب المتظاهرين.

وكانت النيابة وجهت للمتهمين تهمة الاشتراك في اقتحام مركز شرطة كرداسة، والتي وقعت في أغسطس 2013، وراح ضحيتها 12 ضابطًا من قوة القسم، والتمثيل بجثثهم، بجانب شخصين آخرين من الأهالي تصادف وجودهما بالميدان، والشروع في قتل 10 أفراد آخرين من قوة مركز شرطة، وإتلاف مبنى القسم، وحرق عدد من سيارات ومدرعات الشرطة، وحيازة الأسلحة النارية الثقيلة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا