آلاف الإثيوبيين يفرون إلى شرقي السودان هربا من القتال بين القبائل

تدفق آلاف اللاجئين الإثيوبيين إلى السودان، عقب فرارهم من الاقتتال القبلي في إقليم “ألامهرا” الإثيوبي المتاخم للحدود الشرقية للسودان.
ذكرت قناة “سكاي نيوز عربية” اليوم /الاثنين/ أن المواجهات المسلحة بين قبيلتي “ألامهرا والتقراي” تعد وضعا إنسانيا صعبا، إذ ما يزال الآلاف بانتظار عبور الحدود السودانية، الأمر يتطلب معالجة سريعة لأوضاع اللاجئين.
وتشهد حدود السودان وإثيوبيا تدفقا كبيرا للفارين من الحرب، وهو أمر مرشح للتصاعد، وتقدر السلطات السودانية أعداد اللاجئين بنحو 10 آلاف إثيوبي، وصلوا خلال 3 أيام، وسط نقص حاد في المعونات الإنسانية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا