فرنسا: إطلاق كوريا الشمالية صواريخ باليستية انتهاك لقرار مجلس الأمن

أدانت فرنسا اليوم "الاثنين" إطلاق كوريا الشمالية لثلاثة صواريخ باليستية قبالة سواحلها الشرقية.

وقال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية رومان نادال-في تصريح له اليوم- ان هذا الاستفزاز الجديد غير المقبول و يعد انتهاكا لقرار مجلس الامن الدولي رقم 2270 الصادر في 2 مارس 2016 و يشكل انتهاكا للسلم و الامن الإقليميين و الدوليين.

وتابع نادال قائلا أن هذا الإطلاق الصاروخي يمثل ايضا تحديا للاتفاقية الدولية للحد من انتشار الصواريخ الباليستية و كذلك تهديدا دائما للطائرات و السفن التي تتنقل في المنطقة.

وأكد المتحدث باسم الخارجية أن فرنسا تطالب بالتفكيك الكامل و النهائي بشكل يمكن التحقق منه للبرنامجيين الباليستي و النووي لكوريا الشمالية، مضيفا ان بلاده تجري اتصالات وثيقة في هذا الامر مع شركائها الاساسيين لا سيما الاسيويين.

وكانت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية اعلنت الاثنين اطلاق ثلاثة صواريخ باليستية قبالة سواحلها الشرقية، في اختبار قوة جديد بعد أسبوعين على إطلاق غواصة كورية شمالية صاروخا باليستيا.

وقال متحدث باسم الوزارة إن صواريخ أطلقت من منطقة هوانغجو في غرب كوريا الشمالية وسقطت في بحر اليابان.

ويعتبر إطلاق الصواريخ الثلاثة اليوم استمرارا لسلسلة من التجارب الصاروخية التي أجرتها كوريا الشمالية هذا العام، وكان آخرها الصاروخ الذي أطلقته من غواصة في 24 أغسطس الماضي لمسافة 500 كلم نحو اليابان.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا