تفاصيل جريمة الجيزة «الحيوانية»

بدأت نيابة الهرم التحقيقات في واقعة إلقاء سائق لطفليه بنهر النيل، ثم انتحاره شنقًا، داخل شقة بالهرم.
وتبين من التحقيقات التي باشرها المستشار أحمد عبد الباقي، رئيس نيابة الهرم، أن السائق انفصل عن زوجته منذ قرابة عامين ولديه منها طفلين إسلام، 10 اعوام، ويوسف، 5 أعوام، وأنهما انفصلا عقب تفاقم الخلافات بينهما لشكه الدائم في سلوكها.
وأكدت طليقته، أن خلافاتهما كانت بسبب عدم إنفاقه علي المنزل وأنها كانت تعمل خادمة بالبيوت للإنفاق عليه وعلى طفليها حتي حصلت علي الطلاق منه، وعادت للإقامة بمنزل أسرتها.
وكشفت تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية، أن الزوج ترك شقة الزوجية إيجار قديم وحصل من مالكها علي مبلغ 25 الف جنيه، واستأجر شقة بمنطقة الهرم وقام بشراء سيارة لادا قديمة للعمل عليها كسائق، ثم حاول إعادة زوجته إلى منزل الزوجية إلا أنها كانت ترفض باستمرار ما أدى إلى غضبه وسوء حالته النفسية.
وأشارت التحريات أنه توجه، أمس الأول، واصطحب نجله الأكبر للتنزه، وقضي معه الليلة في شقته ثم توجه الأب في اليوم التالي لاصطحاب نجله الأصغر إلا أنه تفاجيء بعدم وجود طليقته في المنزل ما أعاد الشك في سلوكها إلى ذهنه مرة أخري.
وقرر الأب اصطحاب طفليه معه وعقب غيابه بساعات اتصل هاتفيًا بوالدته وطليقته وشقيق طليقته وأخبرهم أنه يأس من تلك الحياة، له ولطفليه وقام بالقائهما بنهر النيل من أعلى كوبري الوراق، وأنه ينوي التخلص من حياته، فأسرعت والدته إلى شقته ومع طرقها على الباب وعدم استجابته استعانت بالجيران وقاموا بكسر باب الشقة وعثروا على السائق معلقًا في السقف من رقبته بملاءة سرير.
تم ابلاغ الشرطة التي حررت محضرا بالواقعة فيما حررت والدة الطفلين محضرًا بقسم امبابة بالقاء طليقها طفليها بالنيل والذي تمت إحالته لنيابة الهرم التي تباشر التحقيقات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا