منافسة شرسة بقائمة "مان بوكر" الدولية للرواية

تتنافس قصة بوليسية ذات شخصيات مختلة عقليًا مع آخر اعمال الكاتب الجنوب افريقي جون ماكسويل كويتزي الفائز بجائزة نوبل، كما كشفت لجنة حكام جائزة بوكر لعام 2016 باعلانها القائمة الطويلة للروايات المرشحة.

وتضم القائمة 13 رواية، ست منها لكاتبات، وتنحصر المنافسة بين خمسة روائيين من الولايات المتحدة وستة من بريطانيا وكندي وجنوب افريقي هو كويتزي، الذي كان اول كاتب يفوز بجائزة مان بوكر مرتين. ومن بين المرشحين كتاب معروفون مثل ديبورا ليفي وآل كندي واليزابيث ستراوت.

وقالت رئيسة لجنة الحكام اماندا فورمان ان 2016 سنة مثيرة، منوهة بسعة نطاق الأعمال المرشحة ونوعيتها العالية. وأكدت ان كل رواية اثارت نقاشاً حاداً بين اعضاء اللجنة واحياناً سجالات ساخنة “تتحدى توقعاتنا لما تكونه الرواية وما يمكن ان تكونه”.

ونقلت صحيفة الغارديان عن فورمان قولها ان الروايات المدرجة على القائمة هي نتاجات كتاب معروفين واصوات جديدة. ولعل المفاجأة الكبرى على القائمة هي رواية غرايم ماكري برونيت البوليسية المشوقة “مشروعه الدموي” التي طبعتها في العام الماضي دار نشر صغيرة مغمورة، ولم تلق مراجعات واسعة من النقاد.

وقال الكاتب برونيت الذي يعيش في اسكتلندا انه يسمي عمله رواية عن جريمة، وليس رواية من روايات الجريمة، ولكن لا مانع لديه من تسميتها رواية بوليسية. وأُدرج كويتزي الذي فاز بالجائزة في عام 1983 عن روايته “حياة وأزمنة مايكل كي” ثم في عام 1999 عن رواية “العار” على القائمة عن روايته “أيام دراسة المسيح” التي لن تُنشر إلا في سبتمبر المقبل.

ويعني هذا ان قلة خارج دائرة حكام جائزة مان بوكر قرؤوها. والمعروف عن الرواية انها متابعة لروايته التي صدرت عام 2013 “طفولة المسيح”، وهي رواية اثارت حيرة كثير من القراءة واعجابهم ايضاً، فيما قالت صحيفة الغارديان في وصف الرواية انها سرد كافكوي جديد لقصة ميلاد المسيح. وتوقعت رئيسة لجنة الحكام اليزابيث فورمان ان تثير الرواية الجديدة القدر نفسه من الحيرة التي اثارتها رواية “طفولة المسيح”.

تضم القائمة الطويلة اربعة اعمال هي النتاجات الأولى لكتابها وجائزة هذا العام هي الثالثة التي يُسمح للكتاب الاميركيين بالتنافس عليها بعد اجراء تغيير في شروط الترشيح على الجائزة أثار نقاشاً حول القوة النسبية للرواية البريطانية والاميركية.

ولاقت القائمة الطويلة انتقادات لغياب التنوع العرقي والاثني فيها. فمن بين 13 مرشحاً هناك ثلاثة كتاب فقط من غير البيض. ستُعلن القائمة القصيرة للجائزة البالغة قيمتها النقدية 50 الف جنيه استرليني في سبتمبر، وتُعلن الرواية الفائزة في 25 اكتوبر.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا