المستشار هشام جنينة يفجر مفاجأتين خطيرتين بشأن الفساد أثناء المحاكمة

قال المستشار هشم جنينة اليوم مفجراً عن واقعتي إهدار للمال العام، وذلك أثناء محاكمته بنشر أخبار كاذبة تضر بالدولة المصرية.
كشف المستشار السابق للجهاز المركزي للمحاسبات عن إهدار أراضي بالمليارات، تم تخصيصها لرجال المخابرات بمنطقة التجمع الخامس، وكذلك إهدار بالملايين وذلك عن طريق بيع 45 فداناً خصصها ” عبد الناصر” للبحث العلمي بمحافظة الإسكندرية.
وأشار جنينة أن قرار إعفاءه من منصبه لم يكن بسبب تصريحات مغلوطة عن حجم الفساد في مصر، كما روج البعض، ولكن السبب الرئيسي في قرار الإعفاء أنه كشف فساد لبعض الأشخاص ممنوع الاقتراب منهم، بحسب تعبيره.
واكد المستشار أمام المحكمة اليوم أثناء المرافعة بمجلس الدولة، انه تعرض للتهديد والتنكيل به بسبب إصراره على موقفه في كشف ومحاربة الفساد، وضرب جنينة مثالين عن ذلك.
المثال الأول وهو عن بيع 45 فداناً قد خصصها الرئيس الراحل جمال عبد الناصر للبحث العلمي بثمن بخس لم يتجاوز 200 للمتر بقرار وزاري من وزير الزراعة.
أما المثال الثاني تخصيص أراضى بالتجمع الخامس لرجال المخابرات وذلك لبناء فيلات خاصة بهم وتسأل  قائلاً: “هل كان للجهاز أن يفصح عن ذلك أو يسأل عن هذه الأراضي و قيمتها مليارات.. كم دفع للدولة مقابلها ” على حد قوله.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا