الفيصل يفتتح "عكاظ".. وعزام والعلوي بصدارة الفائزين

متحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، افتتح مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس اللجنة الإشرافية لسوق عكاظ خالد الفيصل مساء أمس الثلاثاء الدورة العاشرة لفعاليات سوق عكاظ بمقر السوق في العرفاء.
وقد افتتح الأمير معرض “عكاظ المستقبل” واطلع على التطورات التي طرأت عليه، وشاهد عروضا لنماذج من الحياة اليومية المعروفة في السوق قديما مثل مرور القوافل والشعراء على الإبل والخيل، وإلقائهم قصائدهم وأدبهم في السوق باللغة العربية الفصحى، وعروضا للألعاب الشعبية، ومحال الحرف والصناعات اليدوية يعمل فيها حرفيون وحرفيات من المملكة وبعض الدول العربية ومحال الأسر المنتجة للمأكولات الشعبية، والمقاهي ومحال عرض وبيع المقتنيات والقطع الأثرية وبيع الهدايا التذكارية التاريخية اليدوية.
كما شاهد عروضا للفنون الشعبية من الفرق المشاركة في مسابقة الفولكلور الشعبي بسوق عكاظ.
وفي كلمته، أكد الأمير خالد الفيصل أن “عكاظ” يخرج اليوم من سجن الماضي البعيد بحلة سعودية حديثة ويسهم في مشروع النهضة السعودية العربية الإسلامية بقيادة الملك الهمام سلمان الإقدام، شعاره الإسلام في وطن السلام.
وتابع الأمير خالد: كان لعكاظ وحشة، فأصبح له دهشة، الكل من حوله بفتن الحروب مشغول، وهو يكرم إبداع العقول، في ساحة فكر لا ميزة فيها لعربي على عربي إلا بالإبداع، مرحبا لكم في عكاظكم الجديد، عكاظ الماضي رمزا، والحاضر فكرا، والمستقبل أملا.
وتضمن حفل الافتتاح عرضا عن جوائز سوق عكاظ، وتسليم جوائز شاعر عكاظ، وشاعر شباب عكاظ، ولوحة وقصيدة، يلي ذلك عرض مسرحي “في الظلام”.
وجاءت الجوائز على النحو التالي:
- جائزة شاعر عكاظ:
محمد العزام عن قصيدة “نشيد الصعاليك”.

- جائزة شاعر شباب عكاظ

خليف الشمري عن قصيدة حزن صعلوك متأخر! رسالة إلى الشنفري.
- جائزة الرواية:
مقبول العلوي، من محافظة القنفذة وله العديد من الإصدارات.
- جائزة لوحة وقصيدة:

المركز الأول: عبدالرحمن الغامدي.

المركز الثاني: محمد الشهري.

المركز الثالث: سعيد الهلال.
- جائزة الخط العربي:

المركز الأول: عبدالباقي بن أبوبكر.

المركز الثاني: محفوظ ذنون.

المركز الثالث: يحيى فلاتة.
- جائزة التصوير الضوئي:

المركز الأول: عبدالله الماجد.

المركز الثاني: ظافرالشهري.

المركز الثالث: قاسم الفارسي.
- جائزة رائد أعمال عكاظ:

لؤي نسيم.
- جائزة مبتكر عكاظ:

أنس باسلامة من جامعة أم القرى.
جدير بالذكر أن عكاظ يشهد في هذه الدورة للمرة الأولى جائزة الرواية البالغة قيمتها 100 ألف ريال، وجائزتا سوق عكاظ المعرفية وقيمتهما 300 ألف ريال، بواقع 200 ألف ريال لجائزة رائد أعمال عكاظ، و100 ألف ريال لجائزة مبتكر عكاظ، إضافة إلى الجوائز السبع الأخرى التي تتمثل في جائزة شاعر شباب عكاظ المخصصة للشعراء الشباب، وتهدف إلى تشجيع الشعراء الشباب، وقيمتها 100 ألف ريال، وجائزة لوحة وقصيدة التي تهدف إلى تشجيع الفنون عامة وما يرتبط منها بفن العرب الأول الشعر، وقيمتها 100 ألف ريال موزعة على المراكز الثلاثة الأول ، و”جائزة التصوير الضوئي” وقيمتها 100 ألف ريال موزعة على المراكز الثلاثة الأولى، و”جائزة الخط العربي” وقيمتها 100 ألف ريال موزعة على المراكز الثلاثة الأولى، إضافة إلى “جائزة الفلكلور الشعبي” المخصصة لمحافظات منطقة مكة المكرمة وقيمتها 100 ألف ريال على الـ 3 المراكز الأولى، وجائزة الحرف اليدوية وقيمتها 500 ألف ريال، وجائزة شاعر عكاظ التي تعد من أعرق الجوائز، وتستهدف الاعتناء بالشعر العربي الفصيح، وتقدير الشاعر العربي المتميز، من خلال منحه وسام الشعر العربي ممثلاً في لقب “شاعر عكاظ”، وهي حق لكل شاعر من شعراء العربية له إنتاج منشور ومقدار جائزتة 300 ألف ريال.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا