مجند: "متهم بمذبحة كرداسة قالنا خربتوا البلد"

استمعت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، للشاهد نبيل شكرى فى جلسة إعادة محاكة 156 متهمًا، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"مذبحة كرداسة.

وقال الشاهد بعد أن أدلى بالقسم إنه لايتذكر أى شئ عن الواقعة ، فأمرت المحكمة طبقا لقانون الإجراءات الجنائية ، بتلاوة أقوال الشاهد من واقع تحقيقات النيابة.

وبعد ذلك قال الشاهد أنه تذكر أن المتظاهرين كان عددهم كبير يزيد على 1000 شخص ، يحملون أسلحة ويطلقون النار على القسم ،ثم دخلوا القسم وأخذ الملثمون منهم السلاح ، متابعا بأنهم خرجوا من القسم وصعدوا إلى عقار وطرقوا على شقة فى الدور الرابع ، لكن صاحب الشقة وابنه رفضوا استضافتهم وسبوهم: "انتوا خربتوا البلد ".

وبسؤال الدفاع للشاهد عن مدى استطاعته لتحديد موقع العقار الذى صعد له أثناء فراره كما ذكر فى تحقيقات النيابة ، فرد الشاهد بأنه لا يستطيع ذلك ، وردا على تناقفض أقواله بأنه كان معه أربعة من زملائه ثم ذكرت الآن أنه كان بصحبتك ثلاثة فقط ، فقال

الشاهد بأنه مرعلى الواقعة 3 سنوات ولم يعد يتذكر التفاصيل .

وسأل الدفاع الشاهد إن كانوا قد ذكروا لصاحب الشقة بالعقار عن هويتكم ، فأجاب الشاهد بأن الضابط الذى كان بصحبتهم كان يرتدى الزى الميرى وقال للرجل إنه ضابط وبصحبته عساكر ، وسأل الدفاع الشاهد إن كان صاحب الشقة قام بتسليمهم للمتظاهرين أم أغلق الشقة فى وجههم فقط ، فقال الشاهد أنه لم يسلمهم واكتفى بغلق الباب فى وجههم وتركهم فى العقار.

وكانت النيابة وجهت للمتهمين تهمة الاشتراك في اقتحام مركز شرطة كرداسة، والتي وقعت في أغسطس 2013، وراح ضحيتها 12 ضابطًا من قوة القسم، والتمثيل بجثثهم، بجانب شخصين آخرين من الأهالي تصادف وجودهما بالميدان، والشروع في قتل 10 أفراد آخرين من قوة مركز شرطة، وإتلاف مبنى القسم، وحرق عدد من سيارات ومدرعات الشرطة، وحيازة الأسلحة النارية الثقيلة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا