آخرهم السيسي..5 مواقف محرجة لرؤساء عرب

أثار مقطع الفيديو الذي تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي سخرية واسعة بعد محاولة السيسي السلام على الرئيس الأميركي باراك أوباما خلال القمة العشرين.
وأعاد مقطع الفيديو إلي الأذهان العديد من المواقف المحرجة التي تعرض لها رؤساء وحكام دول عربية.
السيسي وأوباما
تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو من كواليس قمة العشرين المقامة في الصين، يظهر فيه عبدالفتاح السيسي وهو يحاول جاهدًا مصافحة الرئيس الأميركي باراك أوباما.
ظهر أوباما وهو يصافح رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، وعددا من الزعماء المشاركين في القمة، وسط محاولة السيسي الاقتراب منه والوقوف خلف الزعماء الآخرين لمصافحة أوباما، بحسب النشطاء، وفي كل مرة كان يقترب فيها من أوباما، كان الأخير ينشغل بزعيم آخر.
ولم يتمكن السيسي من مصافحة أوباما إلا بعدما انتهى من السلام على بقية الزعماء، وهمّ بالمغادرة مع رئيس وزراء الهند، ليسلم عليه بشكل عابر ويمضي.
بشار الأسد
الرئيس السوري بشار الأسد تعمد ممارسة حياته الخاصة بشكل طبيعي أمام كاميرات النظام ، ففي صلاة عيد الفطر الماضي لم يستغرق وقت الصلاة والخطبة التي أداها وسمعها في جامع الحمد بدمشق أكثر من 11 دقيقة، حيث أنهى صلاته قبل أن ينتهي الإمام من جملته.
السيسي في اليابان
تعرض عبد الفتاح السيسي لموقف محرج على الهواء أثناء صعوده على منصة البرلمان الياباني المعروف بـ"الدايت"، لإلقاء كلمته أمام أعضاء البرلمان 29 فبراير.
وأظهر شريط فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي رئيس البرلمان الياباني مصطحبا السيسي لإلقاء كلمته، حيث مد السيسي يده لمصافحته، لكنه فوجئ به يدير ظهره له دون أن يشاهد يده الممدودة.
وحاول عبد الفتاح السيسي تجاوز الموقف باصطناع ابتسامة عريضة على وجهه وساعده الحضور بالتصفيق له ما زاد في ابتسامته.
حيدر العبادي
حيدر العبادي رئيس الوزراء العراقي، الذي أثارت لقطة له وهو يضبط بنطاله، سخرية العديد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، حيث بدى بمظهر سئ للغاية لا يليق بمسؤول كبير.
أوباما يتجاهل العبادي
تعرض حيدر العبادي، رئيس الوزراء العراقي، لموقف محرج، خلال قمة قادة الدول السبع الصناعية الكبرى، الذى عقد اليوم الاثنين بألمانيا، بعدما جاء للجلوس بجوار الرئيس الأمريكي، على هامش المؤتمر، لكن الأخير لم يلتفت إليه.
ورصدت كاميرات الصحفيين، أوباما الذى كان مهتمًا بالحوار مع كريستين لاجارد، مديرة صندوق النقد الدولي، ورئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي، ولم يلتفت لحضور العبادى للجلوس بجانبه، حيث نهض بعد انتهاء حديثه دون حتى مصافحته، مما دفع العبادى إلى الانسحاب من الحوار الجانبي.
 

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا