علي جمعة يطالب "حاج" بالتصالح مع أخيه قبل أداء الفريضة

قال الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية السابق عضو هيئة كبار العلماء: إن من كان ذاهبا إلى الحج وبينه وبين أخيه خلافا فليصالحه أو يرضه أولا ثم يتوجه للحج حتى ولو كان هو مخطئا وله الاجر والثواب ،وإذا رفض الصلح فليس عليه شيء وحجه صحيح .

وأضاف جمعة -خلال فتوى له على صفحته الرسمية- أن الحج يجب ان يكون من مال حلال لا يشوبه شائبة فإذا كان حراما ردت عليه الملائكة: لا لبيك ولا سعديك حجك مردود غير مقبول .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا