مواقف وطرائف تحت القبة .. بعد "قبلة" عبد العال "إسلام" ابن شقيق البرلماني عجينة يشعل فيس بوك

تصريحات مفتعلة، أفعال غريبة، مواقف مثيرة، زوجة تحل محل زوجها النائب بعد موته، فيديو فاضح، وأخيرا اصطحاب أطفال تحت قبة البرلمان، تلك القبة التي تمتلك السلطة التشريعية بجمهورية مصر العربية، وإقرار السياسة العامة للدولة، والخطة العامة للتنمية الاقتصادية، والاجتماعية، والموازنة العامة للدولة، أصبحت مادة دسمة لسخرية روادي مواقع التواصل الاجتماعي، والنشطاء السياسيين، على الرغم من إصدار قرار في مايو هذا العام بوقف البث المباشر لجلسات البرلمان.
وعلى الرغم من تنفيذ قرار وقف البث المباشر، وما لاقاه من انتقادات شديدة حينها بعضها كان مصحوبا بالسخرية من قرار منع البث، إلا أن تصرفات وتصريحات النواب لم تحرم النشطاء من ممارسة ما كانوا يفعلونه من انتقادات وكوميكات ساخرة أبان إذاعة بث الجلسات مباشرة .
ورصدت شبكة الإعلام العربية ” محيط ” بعض من هذه الأفعال والتصرفات التي أثارت الجدل حولها الفترة الماضية .
آخرها كان واقعة النائب إلهامى عجينة، عضو مجلس النواب عن دائرة بلقاس، حيث قام أبن أخيه “إسلام” معه داخل المجلس، وقام بتصويره فى كل مكان تقريبا داخل قاعة المجلس الرئيسية، ونشرهم على صفحته الشخصية على موقع ” فيس بوك” .
إسلام داخل البرلمان
وهذه ليست المرة الأولى للنائب عجينة، حيث كان له تصريح حول ختان الإناث، وإثار حينها الجدل، فقال إنه يؤيد ختان الإناث بشدّة، ويؤيد الختان الجائر، متابعًا: “إحنا شعب رجالته بتعاني من ضعف جنسي، بدليل إن مصر من أكبر الدول المستهلكة للمنشطات الجنسية التي لا يتناولها إلا الضعيف، وإذا بطلنا نعمل ختان هنحتاج رجالة أقوياء، ونحن لا نمتلك رجالاً من هذا النوع”.

وأضاف: “من باب أولى علشان تكون فيه عدالة بين الرجال والنساء، إننا نُفعل الختان، لأنه يقلل الشهوة الجنسية لدى المرأة، والمفترض أن تقف النساء إلى جانب الرجال علشان العجلة تمشي”.
لقطة شابها الكثير من السخرية والجدل، خرجت من فم رئيس مجلس النواب، الدكتور على عبد العال، الذي أرسل “قبلة” لأعضاء البرلمان، أمس الأحد قبل الماضي، حيث التقط أحد المصورين، “القبلة”، وعلى أثرها، قرر الدكتور علي عبد العال، منعهم من دخول القاعة الرئيسية للمجلس، ومنعهم من التصوير على أن يقتصر التواجد داخل القاعة على مصوري الأمانة العامة للمجلس، رداً منه على التقاط الصورة.
فيديو فاضح

قام عضو مجلس النواب المصري أسامة شرشر بنشر مقطع فيديو جنسي، وذلك إلى مجموعة للنواب عبر تطبيق “واتس آب”، وسرعان ما تداول النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع الفيديو الذي يحتوي على تسجيل جنسي ورسالة لعضو مجلس الشعب المخرج السينمائي خالد يوسف.
رد فعل النشطاء

وعلّق جينها عضو مجلس الشعب ورئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار علاء عابد، قائلا أنه قد تم نشر مقطع فيديو غير أخلاقي لأحد أعضاء مجلس الشعب، وأن النائب المذكور لا يستحق أن يكون عضوا للمجلس، وذلك حفاظا على سمعة البرلمان حيث أنه قد تم إرسال مقطع الفيديو هذا إلى 256 عضوا من أعضاء البرلمان. كما قال رئيس مجلس الشعب المصري علي عبد العال إن هذا التصرف غير مقبول، وأضاف معلقا “سأتخذ الإجراءات اللازمة” حيث أكد أنه سوف يقوم بإخطار النائب العام ومباحث الاتصالات لتتبع مرسل هذا الفيديو.
وبعد نشر الخبر على المواقع الإخبارية، خرج النائب أسامة شرشر، نافيًا إرسال الفيديو، موضحًا أنه لا يعلم شيء عن الفيديو الغير أخلاقي، مؤكدًا أن حسابه الشخصي على “واتس آب” تم اختراقه، وتم إرسال الفيديو إلى النواب والجروبات الخاصة بهم، لإحداث حالة من البلبلة ضده فى مجلس النواب، كما تقدم النائب ببلاغ إلى مباحث الجريمة الإلكترونية والإنترنت .
لقطة أخرى، وهي ظهور زوجة النائب، محمد مصطفى الخولي، عضو مجلس النواب، عن دائرة مركز الفيوم، بعد وفاته إثر أزمة قلبية مفاجئة، دخل على إثرها إحدى مستشفيات الفيوم التخصصي، حيث لفظ أنفاسه ابريل الماضي الأخيرة، لتقدم الدكتورة عبير سليمان أوراق ترشحها على دائرة الفيوم، بعد خلو الدائرة، وتفوزبـ 38 ألفا و389 صوتا ، يليها عمرو محمد نبيل عبد الظاهر أبو السعود، وشهرته “عمرو أبو السعود”، والذى حصل على 37 ألفا و660 صوتا، لتستكمل مسيرة زوجها بعد وفاته بشهرين، وتحقق كافه مطالب أهل دائرتها بالفيوم .
الدكتورة عبير سليمان

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا