مستشار المفتي: إلقاء مخلفات الأضحية في الطريق دليل نقص إيمان

قال الدكتور مجدي عاشور مستشار مفتي الجمهورية إن مشاهدة الأضحية عبادة ونسك امر به النبي صلى الله عليه وسلم حيث قال لابنته فاطمة إشهدي ذبيحتك فإن لكي مع كل قطرة دم تنزل منها يغفر الله ذنبك لافتا الى ان مشاهدة الذبيحة في هذه الأيام يجب ان يتوافق مع الشريعة الإسلامية بحيث لا يعطل الطريق ومصالح العباد.

وأضاف عاشور خلال برنامج " أحوالنا " المذاع على قناة الناس أنه ذبح الكثير من المواطنين أضحيته في الشارع ليس من الإيمان في شيء لأنه بذلك يعطل طاعة بطاعة فلو انك ذبحت عجلا في الشارع أمام المنزل وعطلت حركة المرور بالماء وروث الذبيحة فإنك بذلك عطلت أسرة او اكثر من أسرة من المرور فالعيد خصص لصلة الرحم والتنزه والترويح عن النفس وكل هذه طاعات والذبيحة طاعة فأنت بذلك عطلت بطاعتك طاعة غيرك وهذا يتنافى مع صحيح الإسلام فالطاعات مكملة لبعضها البعض.

وأوضح مستشار المفتي أن القاء البعض مخلفات الذبح والروث والدم في الطريق العام يعد أذى بصريا وجسديا فأنت بذلك تؤذي غيرك بالرائحة الكريهة وتؤذي بصره عندما ينظر اليها، لافتا الى ان إماطة الأذى عن الطريق من شعب الإيمان فمن القى بالأذى في الطريق فإيمانه ناقص وعليه ان يتدارك ذلك سريعا حتى لا يضيع ثواب عمله الصالح.

وطالب مستشار المفتي كل من يضحي بالعيد ان يذبح داخل بيته او في مكان معد للذبح وأن يراعي حرمة الطريق وحق الآخرين في السير.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا