المصرية اللبنانية: القطاع الخاص يقوي العلاقات الاقتصادية بين العرب

اقامت جمعية الصداقة المصرية اللبنانية لرجال الاعمال حفل عشاء تكريميا على شرف - رئيس مجلس النواب رئيسة الجمعية اللبنانية لرعاية المعوقين نائب رئيسة الهيئة الوطنية لشؤون المرأة - اللبنانية رندى عاصي بري.

حضر اللقاء النائب اميل رحمة ، امين عام اﻻتحاد البرلمانيين العرب فايز الشوابكة ، القائم بأعمال السفارة اللبنانية في مصر القنصل انطوان عزام والقنصل كمال ابى مرشد ، رئيسة المجلس القومي للمرأة في مصر الدكتورة مايا مرسي ، مديرة منظمة المرأة العربية السفيرة ميرفت التلاوي ، سفير المصري اﻻسبق في لبنان محمد بدرالدين زايد ونائب رئيس الجمعية فؤاد حدرج وأعضاء مجلس الإدارة عدنان شاتيلا وعمر بلبع ومروان زنتوت واحمد طيبة ومحمد الحوت والدكتورة ميان رسلان محافظ الروتارى ، احمد ابو العز نائب رئيس بنك مصر و محمد الشرقاوى مدير طيران االشرق الاوسط وعدد من افراد الجالية اللبنانية في القاهرة وحشد الفعاليات العلمية واﻻكاديمية ورجال اﻻعمال و نظم اللقاء عمرو فايد المدير التنفيذى للجمعية.

وألقى فؤاد حدرج ،نائب رئيس مجلس ادارة جمعية الصداقة المصرية اللبنانية كلمة باسم جمعية الصداقة رحب فيها بالسيدة بري منوها بدورها في التنمية اﻻنسانية وفي حمل قضايا ذوي اﻻحتياجات الخاصة ورعايتهم وتأهيلهم.

كما نوه حدرج بدور "بري في" دعم حقوق المرأة وتمكينها.

واشاد حدرج بالعلاقات اﻻخوية بين مصر ولبنان واسهام الطاقات البشرية والعلمية واﻻقتصادية في البلدين في تطورهما نحو غد افضل.

وقال نائب رئيس جمعية الصداقة ان علي القطاع الخاص المصري والعربي العمل علي تنمية المصالح المشتركة وتحويل العلاقات الطيبة الي واقع.

بدورها ألقت رئيس مجلس النواب رئيسة الجمعية اللبنانية لرعاية المعوقين نائب رئيسة الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية السيدة رندى بري كلمة نقلت في مستهلها تحيات رئيس مجلس النواب شاكرة لجمعية الصداقة المصرية اللبنانية رئيسا ومجلس ادارة واعضاء دعوتهم لهذا اللقاء الذي يعبر عن عمق العلاقة التاريخية واﻻخوية بين الشعبين والبلدين مصر ولبنان مؤكدة ان ﻻ شيء من دون مصر ومصر هي كل شيء وقدر مصر دائما ان تقوم وتنتصر على كل التحديات والمخاطر مهما كانت.

وشددت السيدة بري كلمتها على وجوب تعزيز مشاركة المرأة العربية في كل المجاﻻت ﻻسيما المشاركة في صنع القرار السياسي معتبرة ان المرحلة والتحديات التي تعيشها اوطاننا ﻻسيما تحدي اﻻرهاب يحتاج الى جهد استثنائي من الجميع نساءا ورجاﻻ مؤكدة ان المجتمع الذي يهمل المرأة وحقوقها هو مجتمع يرى بعين واحدة ويسمع بأذن واحدة ويسير على قدم واحدة ، مشددة على مضاعفة الجهد وعدم اﻻستسﻻم للوقائع التي تمر بها اوطاننا مؤكدة ان قدرنا هو ان نتجاوز كل ازماتنا بثبات وتعاون كل المخلصين في امتنا وقالت السيدة بري : في لبنان من اﻻلم ومن الوجع صنعنا افراحنا وفي ذروة التدمير انشاءنا المؤسسات التربوية والجامعية والصحية واﻻنمائية وهكذا يجب ان نواصل مسيرتنا نحو غد افضل.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا