سائق يلقي طفليه في النيل وينتحر شنقا بالهرم

تجرد سائق من مشاعر الإنسانية، وألقى طفليه في مياه النيل من أعلى كوبري الوراق لشكه في سلوك طليقته، ثم انتحر شنقا داخل شقته بمنطقة الهرم.

تلقى اللواء خالد شلبي، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، إخطارًا من غرفة النجدة، بتقدم ربة منزل ببلاغ حول تلقيها اتصالا هاتفيًا من نجلها، يفيد بإقدامه على الانتحار بعد تخلصه من طفليه.

وانتقل ضباط مباحث الهرم برئاسة العميد بهاء سالم مفتش مباحث قطاع غرب الجيزة إلى محل البلاغ، وعُثر على جثة "أحمد. ف. ر" 28 عامًا، سائق، معلقة بملاءة بسقف حجرته مرتديًا كامل ملابسه.

وبسؤال والدته، أكدت أن نجلها اتصل بها وأخبرها أنه أحضر طفليه إسلام 10 أعوام، ويوسف 5 أعوام، من منزل مطلقته بمنطقة إمبابة، وتوجه إلى كوبري الوراق، ملقيًا بهما في مياه نهر النيل وأنه أخبرها بأنه سيقدم على الانتحار.

وأضافت الأم، أن نجلها كان يمر بحالة نفسية سيئة عقب انفصاله عن زوجته، لتفاقم الخلافات الزوجية بينهما، وشكه في سلوكها.

تحرر المحضر اللازم، وأحاله اللواء هشام العراقي مدير أمن الجيزة إلى النيابة العامة للتحقيق.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا