الأوضاع في الوطن العربي تتصدر مباحثات الرئيس السيسي ومحمد بن سلمان في قمة العشرين.. ورئيس وزراء أستراليا يدعو السيسي كأول رئيس مصري لزيارة بلاده

الرئيس يلتقي محمد بن سلمان على هامش مشاركته في قمة العشرين

السيسي وولي ولي العهد يبحثان العلاقات الثنائية ووجهات النظر حول الوضع العربي

واصل الرئيس عبد الفتاح السيسي، صباح اليوم الاثنين، لقاءاته على هامش أعمال قمة العشرين بمدينة هانجشو الصينية، حيث التقى ولي ولي العهد السعودي الأمير "محمد بن سلمان".

وقال السفير علاء يوسف المُتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس طلب نقل تحياته لخادم الحرمين الشريفين المللك "سلمان بن عبد العزيز"، مؤكدًا على أهمية متابعة العمل على تنفيذ نتائج زيارته الهامة لمصر خلال شهر أبريل الماضي، بما يساهم فى تعزيز الشراكة القائمة بين مصر والسعودية، ويمكنهما من التصدي للتحديات التى تواجه الأمة العربية.

وأضاف المتحدث أن الأمير "محمد بن سلمان" نقل من جانبه تحيات خادم الحرمين الشريفين إلى الرئيس، مؤكدًا حرص المملكة العربية السعودية علي الاستمرار في توثيق التعاون مع مصر على جميع الأصعدة، فضلًا عن مواصلة التنسيق والتشاور بين البلدين حول مختلف القضايا الاقليمية والدولية، بما يساهم فى تعزيز العمل العربي المشترك.

وذكر السفير علاء يوسف أن اللقاء شهد تباحثًا حول عدد من الموضوعات المتعلقة بالعلاقات الثنائية، فضلًا عن تبادل وجهات النظر حول مُجمل الأوضاع فى الوطن العربي والتطورات بعدد من الدول التى تشهد أزمات بالمنطقة، حيث اتفق الجانبان على متابعة التشاور والتنسيق المستمر بين البلدين سعيًا للتوصل إلى حلول للأزمات القائمة واستعادة الاستقرار بالمنطقة.

كما التقى السيسي أيضا على هامش ، برئيس الوزراء الأسترالي "مالكوم ترنبول"، وقال المُتحدث باسم الرئاسة، إن الرئيس رحب بلقاء رئيس الوزراء الأسترالي، معربًا عن تقديره لعلاقات الود والصداقة التى تربط بين البلدين.

وأشاد الرئيس بالمشاركة الأسترالية المتميزة في القوة متعددة الجنسيات فى سيناء منذ عام 1982.

كما أعرب الرئيس عن تطلع مصر لتطوير التعاون الثنائى فى كافة المجالات، ولاسيما فى مجالى استصلاح الأراضي وإدارة الموارد المائية اللذين تتمتع فيهما استراليا بخبرات كبيرة.

ومن جانبه، أشاد رئيس الوزراء الاسترالي بالعلاقات بين البلدين، مبديًا استعداد بلاده لتقديم المساعدة الفنية اللازمة لمصر فى المجالات التى تحدث عنها الرئيس.

وذكر السفير علاء يوسف أنه تم خلال اللقاء كذلك استعراض آخر التطورات بالنسبة لعدد من القضايا فى منطقة الشرق الأوسط فى ضوء تنامى مخاطر الإرهاب التي تضاعف من معاناة دول المنطقة، حيث أكد الرئيس على أهمية تكاتف جهود المجتمع الدولى لمواجهة الإرهاب من خلال مقاربة شاملة لا تقف عند حدود المواجهات العسكرية والتعاون الأمني، ولكن تمتد لتشمل الأبعاد الاقتصادية والاجتماعية والثقافية للقضاء على الظروف الصعبة التي تمثل بيئة خصبة لنمو الارهاب، علاوة على أهمية الأبعاد الفكرية والدينية من خلال تصويب الخطاب الديني وتنقيته من الأفكار المغلوطة التي علقت به ونشر تعاليم الإسلام السمحة التي تحض على التسامح والرحمة وقبول الآخر.

وفى نهاية اللقاء وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي الدعوة الى رئيس وزراء استراليا لزيارة مصر بحيث تعطى دفعة قوية لتعزيز العلاقات بين البلدين.

وقد قبل "مالكوم ترنبول" الدعوة ووجه بدوره الدعوة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي لزيارة أستراليا لتكون أول زيارة لرئيس مصرى لبلاده.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا