رحيل الكاتب والرسام والمصور الفرنسي برنار دوفور

فقدت الأوساط الأدبية والفنية الفرنسية واحدا من أشهر كتابها في النصف الثاني من القرن العشرين وهو الكاتب والرسام والمصور “برنار – دوفور” عن عمر يناهز 93 عاما بعد رحلة حافلة بالإنجازات الفنية.

ولد دوفور عام 1922 ودرس الزراعة تنفيذا لنصيحة والده ثم تركها واتجه إلى الفن، حيث درس الفن التجريدي وفي عام 1954 عرضت أعماله فيب باريس ونيويورك وأصبح زملاؤه فى المدرسة كتابا مشهورين من أمثال “الان روب جريه” والموسيقار “بيير – توليز” ثم اتجه إلى التصوير في الستينات ثم درس التصوير الرقمي وبدأ ينشر بعض القصص القصيرة المصحوبة بالصور التي يلتقطها، وشارك في العديد من المعارض بأعماله سواء التصوير أو الرسم أو الرسم على الزجاج، وفقا لوكالة أنباء الشرق الأوسط”.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا