اتهام الجيش الأمريكي بتزوير معطيات استخباراتية

أعلن فريق من أعضاء الكونجرس الأمريكي من الحزب الجمهوري أن ممثلين عن القيادة المركزية للجيش الأمريكي عدلوا معلومات استخباراتية لتحسين صورة حرب واشنطن ضد “داعش” و”القاعدة”.
وأفاد موقع “ديلي بيست” الأمريكي نقلا عن ثلاثة من أعضاء الفريق بأن تقريرهم لا يحتوي على أدلة نهائية تثبت أن مسؤولين كبار في إدارة أوباما أمروا بتزوير معلومات استخباراتية، إلا أنه يؤكد ما قاله محللون سابقا إن قادة الدائرة الاستخباراتية للقيادة المركزية للجيش مارسوا ضغطا عليهم من أجل تصوير الخطر الناجم عن “داعش” بأنه ليس رهيبا كما كانوا يتصورونه.
وقال مصدر للموقع إن التحقيق مستمر إلا أنه يثبت تعديل المعلومات الاستخباراتية، بينما أضاف مصدر آخر أن التحقيق قد يستمر حتى بعد نشر التقرير المتكون من 10 صفحات نهاية الأسبوع.
وامتنع ممثلو القيادة المركزية للجيش الأمريكي عن التعليق على التقرير غير المنشور.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا