قمة العشرين بالصين تنهى أعمالها

انهت قمة العشرين التي حضرها قادة أعمال ومسئولون، واستمرت على مدى يومين، أعمالها حيث تم التوصل إلى توافقات ونتائج عديدة.

وأصدرت القمة توصيات بشأن السياسات لمجموعة العشرين للعام 2016، حيث أثار 20 جانبًا مهمًّا في التوصيات و76 إجراء ملموسًا.

ويقدم التقرير بعض الاقتراحات للمرة الأولى مثل مبادرة المنصة الإلكترونية للتجارة العالمية ومبادرة الابتكار الذكي للتشجيع على ريادة الأعمال والابتكار، بالإضافة لتطوير التمويل الأخضر وسوق الاستثمار.

وشارك في القمة وفقًا لوكالة «شينخوا» الصينية قادة من الأرجنتين وجنوب أفريقيا وأستراليا وكندا، ومديرة صندوق النقد الدولي، ورئيس البنك الدولي، ومنظمات تعددية أخرى، وجرت مناقشات مع رجال الأعمال.

كما جذبت القمة التي استمرت يومين، أكثر من 1100 رجل أعمال لبحث القضايا الساخنة والمشكلات التي يواجهها الاقتصاد العالمي.

واتفقوا على أنه ينبغي للدول الأعضاء في مجموعة العشرين تقوية التعاون بمنهج انفتاحي ودفع الإصلاح وتعزيز النمو.

كما اتفق المشاركون على أنه في ظل التفاعل الجيد بين الحكومات والشركات والبيئة السليمة للمستثمرين والاستثمار في التعليم والتنمية التكنولوجية، ينبغي لجميع الأطراف بذل جهود مشتركة نحو بناء اقتصاد عالمي ابتكاري ونشط ومترابط وشامل.

وشدد المشاركون على ضرورة بدء مسار جديد للنمو الاقتصادي العالمي، وزيادة المشروعات عالية الجودة وقابلة التمويل، وتعزيز الابتكار في الأدوات المالية من أجل استثمارات البنية الأساسية، كما اتفقوا على تيسير استثمارات القطاع الخاص في البنية الأساسية وتعزيز تنمية التمويل الأخضر وسوق الاستثمار وتطوير التمويل الشامل.

وقبل اختتام القمة سلم جيانج تسنج وي رئيس القمة حق استضافة القمة المقبلة إلى ماركوس كربر المدير العام لاتحاد الصناعات الألمانية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا