الرئيس العراقي يبحث في السليمانية أزمة حزب الاتحاد الوطني الكردستاني

بحث الرئيس العراقي فؤاد معصوم ، في السليمانية مساء الأحد ، مع النائب الأول للأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني كوسرت رسول المستجدات السياسية والأمنية بالعراق وكردستان والسبل الكفيلة بحل المشكلات الطارئة بين القوى السياسية والقضايا العالقة بين الحكومة الإتحادية في بغداد وحكومة الإقليم في أربيل.

وأكد الجانبان ضرورة إيلاء الحوار الجاد والتفاهم السياسي أولوية ثابتة في الجهود لحل المشكلات ، وأهمية العمل المشترك بين الكتل السياسية والبرلمانية من أجل إيجاد الأرضية المناسبة للخروج من الأزمات الراهنة ، وشددا على أهمية وحدة المواقف في التعامل مع التطورات والمستجدات في كافة الميادين.

وكان الرئيس العراقي قد وصل إلى مطار السليمانية في وقت سابق اليوم في زيارة إلى إقليم كردستان العراق ، يلتقي خلالها بقادة حزب الاتحاد الوطني الكردستاني الذي ينتمي إليه معصوم في محاولة لإحتواء أزمة داخل قيادة الحزب الذي يتزعمه الرئيس العراقي السابق جلال طالباني الذي التقاه معصوم.

كما يلتقي معصوم قيادات الإتحاد الوطني الكردستاني لتقريب وجهات النظر بين قيادات في الحزب حول قيادته واتخاذ القرار داخله بعد أزمة طرأت عقب اعلان نائبي الأمين العام كوسرت رسول وبرهم صالح تشكيل مركز لاتخاذ القرار في الحزب لإيقاف احتكار صناعة القرار ، وهو ما رفضه المكتب السياسي للحزب الذي أكد ضرورة حسم ذلك وفق منهج الحزب الداخلي.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا