رئيس الوزراء للعاملين بمركز المعلومات : مصر آمنة ومستقرة .. ولا نملك رفاهية الوقت

رئيس الوزراء خلال لقائه بالقيادات وشباب الباحثين بمركز المعلومات:

مصر آمنة ومستقرة وتخطو بخطى ثابتة على الطريق الصحيح رغم التحديات

نواجه المشكلات بحلول جذرية بعيدًا عن المسكنات

الإهتمام برصد الشائعات والرد عليها دون إخفاء لأية حقائق

تفعيل آلية الإنذار المبكر وإلقاء الضوء على الإيجابيات

أكد المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء أن مصر أمنة ومستقرة، ولديها مؤسسات راسخة، وأنها تخطو بخطى ثابتة على الطريق الصحيح رغم الظروف والتحديات، مشيرًا إلى حرص الحكومة على التعامل ومواجهة المشكلات وإيجاد حلول جذرية لها بعيدًا عن سياسة المسكنات، خاصة وأننا لا نملك رفاهية الوقت حتى لا تتفاقم المشاكل، مؤكدًا أن اجراءات الإصلاح الاقتصادي التي تنفذها الحكومة يقابلها شبكة ضمان إجتماعي لمساندة محدودي الدخل حتى لا يتأثر أي مواطن بهذه الإجراءات.

جاء ذلك خلال اجتماعه مع عدد من القيادات وشباب الباحثين بمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء، والذي أكد خلاله أن المركز يعد إحدى الركائز التي تستند عليها الحكومة نظرًا لدوره في توفير المعلومات اللازمة لاتخاذ القرار المناسب، مؤكدًا ضرورة متابعة وسائل الإعلام بمختلف أنواعها للتعرف على توجهات الرأي العام، وما يثار من قضايا، للتعامل معها وتوضيح الحقائق بكل مصداقية ووضوح، دون إخفاء لأي حقائق.

وطالب رئيس الوزراء بأهمية تفعيل آلية الإنذار المبكر، حتى لا يقتصر التعامل على سياسات رد الفعل، كما وجه رئيس الوزراء المركز إلى ضرورة متابعة كافة القرارات التي تتخذها الحكومة والتواصل المستمر مع الجهات الإدارية المعنية لضمان تنفيذ تلك القرارات على أرض الواقع وبشكل يلمسه المواطن المصري البسيط.

كما أشار المهندس شريف اسماعيل إلى ضرورة إلقاء الضوء على الجوانب الايجابية التي تتم على أرض الواقع، بما يبعث الأمل بين المواطنين، مؤكدًا أن معايير النجاح تعتمد على المنهج العلمي والمؤشرات التي تعكس الواقع بكل شفافية، والتي تعود بالفائدة على المجتمع، خاصة في ضوء ما يتملكه المركز من إمكانات في قياس اتجاهات الرأي العام نحو مختلف القضايا والموضوعات المطروحة على الساحة وفق أسس علمية.

وأشاد رئيس الوزراء بالدور الذي يقوم به المركز في المتابعة والرصد الدوري للموضوعات المثارة "الشائعات" في وسائل الإعلام وعلى شبكات التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية المختلفة، ومتابعة ردود الأفعال وتحليلها بهدف توضيح الحقائق كاملة حول تلك الموضوعات، هذا إلى جانب إتاحة المعلومات والبيانات التي تسهم في اتخاذ القرارات المناسبة في التوقيت الملائم.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا