نائب وزير الصحة: "المرصد السكانى أسلوب علمى يهدف للارتقاء"

أكدت الدكتورة مايسة شوقى نائب وزير الصحة والسكان لشئون السكان على أهمية الفكر العلمى فى تحقيق نتائج سريعة بتكلفة أقل؛ وأن المؤشرات التى يتم العمل من خلالها على مستوى الجمهورية نحصل عليها كل أربع سنوات أو خمسة من خلال البحث الديموجرافى الصحى وأن الزيادة السكانية المتسارعة ورغبة الدولة للارتقاء بخصائص السكان ليصبحوا قوة فاعلة تضيف للإنتاج.

جاء هذا خلال ورشة العمل التى عقدت لقيادات وممثلى الجهات التنفيذية بمحافظة سوهاج وأعلنت أ.د مايسة أن المؤشرات المركبة التى تم عرضها على مستوى المحافظات ستعرض فى آخر سبتمبر الجارى فى مؤتمر علمى يحضره الوزراء المعنيين ومنهم وزير التنمية المحلية والمحافظين كلهم .

وأشادت بالعمل الدؤوب الذى بذله فريق العمل برئاسة مقرر المجلس القومى للسكان " أ.دطارق توفيق " و " د.ياسر جمال " مدير عام المتابعة بالمجلس بالانتهاء من المؤشرات المركبة ليشمل كافة محافظات الجمهورية والارتقاء بهذه المؤشرات لتدخل حيز تنفيذى.

وهنأت نائبة وزير الصحة والسكان بصدور قانون تغليظ عقوبة ختان الإناث لتصبح جناية عقوبتها من 5: 7 سنوات للمختن ، وأن فى هذا تتويج للاستراتيجية القومية لمناهضة ختان الإناث التى أطلقت عام 2015 وورش عملها التى اجتمع فيها ممثلى وزارات العدل والداخلية وممثلى النائب العام ورئيس مصلحة الطب الشرعى وأطباء النساء والولادة المختصصين ومستشارى السكان والاتفاق بأن الختان مجرم بنص المادة 242 وفتوى وزارة الأوقاف والأزهر والكنيسة المصرية بعدم شرعية ختان الإناث ، وكذلك عدم تدريسه فى كافة كليات الطب.

وأضافت بأن المجلس القومى للسكان من خلال شراكته مع كافة الجهات بكافة مراكز الجمهورية يعمل على رفع الوعى المجتمعى والصحى وفقا للخطة القومية للسكان 2015-2030بما يسمح بإستهداف 60% من السكان ( 20% حول خط الفقر _ 40% تحت خط الفقر ) ليشعروا أنهم فى مقدمة أولويات الدولة وخططها .

وأكد أ.د طارق توفيق خلال كلمته على أهمية المرصد السكانى فى إتاحة المعلومات للناس وكذلك هو ضرورة لصناع القرار، وأشار أنه يجرى حاليا ميكنة للمجلس القومى للسكان تهدف لربط فروعه المنتشرة بكافة محافظات الجمهورية بما يضمن إتاحة المعلومات عنده بشكل دائم والتوصل معه مباشرة من خلال " الفيديو كونفرس " للتنسيق حول النشاطات الموجودة بالفروع ، وكذلك العمل على توفير قاعدة بيانات والمرصد السكانى جزء هام لمساعدة متخذ القرار فى كل مراحل إتخاذ قراره وتحديد أولويات التدخل فى الأماكن المختلفة تفاعليا .

ووضح مقرر المجلس القومى للسكان أن العمل خلال المرصد السكانى يعتمد على مؤشرات اولية متاحة لكافة الجهات بالمحافظة وأخرى ثانوية تقتضى النزول لاستيفائها من خلال المسوح السكانية وإننا بصدد العمل على النتائج الأولية من خلال بطاقة تعريفية أصبحت الآن متاحة وهى مضمون ورشة العمل اليوم .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا