براءة ضابط شرطة من قتل مواطن فى كمين المظلات

قضت محكمة جنايات شمال القاهرة، ببراءة ضابط شرطة، من تهمة قتل شاب أثناء فراره من كمين شرطة المظلات هربا من تفتيش سيارته، وصدر الحكم برئاسة المستشار مصطفى الكومى وعضوية المستشارين عبد الغفار جاد الله وعلاء رؤوف ومحمد حليم خيري وأمانة سر مصطفى شوقى وجورج ماهر.

كشفت تحقيقات النيابة أن الضابط محمد أنور إبراهيم كان يقف فى كمين بعد الواحدة صباحا، وفوجئ بسيارة تسير بسرعة زائدة حاولت الفرار من الكمين إلا أنه حاول ايقافها دون جدوى وأطلق عدة طلقات نارية أصابت إحداها أحد الأشخاص داخل السيارة.

وأضافت التحقيقات أنه بتفتيش السيارة عثر على مخدرات وتبين أنها مملوكه لـ"أحمد ياسين" طالب بجامعة 6 أكتوبر وهو قائد السيارة وأن الطالب هرب من الكمين لكونه لا يحمل رخص وسرق أوراق السيارة من والده.

وتبين من التحريات أنه سبق الحكم على المجنى عليه بالحبس 3 شهور بتهمة حيازة المخدرات.

وكانت النيابة وجهت للضابط المتهم تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار، بعد أن أكد 3 من زملاء المجنى عليه في التحقيقات، أن الضابط قام باستيقاف السيارة التي يستقلونها، وأطلق أعيرة نارية أصابت المجنى عليه، إبراهيم حسام، أثناء جلوسه في المقعد الخلفى، وتوفى في الحال.

وأنكر الضابط أمام نيابة شمال القاهرة الكلية ما نسب إليه من اتهامات، مؤكدا أنه تلقى بلاغا بقيام عدد من الشباب بنقل مواد مخدرة "الحشيش" في سيارة ملاكي، وعلى الفور توجه إلى مكان البلاغ وشاهد 4 يستقلون سيارة، وعند محاولته إيقافهم حاولوا الفرار فقام زميله بالإمساك في السيارة التي أسرع قائدها، فأطلق عيارا ناريا على عجلة القيادة لإيقافها فأصيب المجنى عليه.

وقالت المحكمة فى حيثياتها إنها استندت للمادة 206 من الدستور و 102 من قانون هيئة الشرطة والمادة 8 لقانون 94 لسنة 2015 فى تبرئة المتهم حيث نص الدستور لأعضاء هيئة الشرطة على أداء واجبه ونص على استعمال رجل الشرطة لاستعمال القوة لأداء واجبه متى كانت الحاجة لذلك ولا يتم محاسبة القائمين على تنفيذ القانون ومن حقهم استعمال القوة لحماية أنفسهم ودرء الخطر عنهم.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا