مدير بمطار القاهرة يحصل على أول دكتوراة باستراتيجيات بيئة المطارات

حصل الباحث محمد عبد الوهاب شربى، مدير عام الإدارة العامة للبيئة بشركة ميناء القاهرة الجوى، على أول شهادة دكتوراة فى مجال وضع استراتيجية بيئية للمطارات فى مصر لتحقيق أعلى قدر من التنمية المستدامة بمصر.

جاءت دراسة الدكتوراة التى حصل عليها الباحث من جامعة عين شمس بعنوان "دراسة بيئية مقترحة للمطارات المصرية وأثرها على التنمية الاقتصادية المستدامة للطيران المدنى.. دراسة مقارنة بين المطارات اليابانية والإنجليزية".

كانت الرسالة بإشراف الأستاذ الدكتور إيهاب عز الدين نديم، أستاذ الاقتصاد بجامعة عين شمس، والدكتور إدوار جورج حنا، خبير البيئة والمطارات وعضو بالمجالس القومية المتخصصة، وشارك فى المناقشة الأستاذة الدكتورة عبير فرحات على، أستاذ ورئيس قسم الاقتصاد بكلية التجارة جامعة عين شمس ورئيس قسم الاقتصاد بعهد البيئة - جامعة عين شمس، والدكتورة أميرة السيد أحمد، مستشار مصر للطيران لشئون البيئة وتغير المناخ.

تضمنت الدراسة عدة توصيات أبرزها ضرورة وضع استراتيجية بيئية للمطارات تسير عليها وزارة الطيران عند تفكيرها فى إنشاء أي مطارات جديدة لتلافى أي مخاطر تعيق حركة الطائرات والملاحة الجوية، وذلك بالتنسيق مع كل الهيئات والوزارات الحكومية وتساعد الدراسة فى وضع مؤشرات بيئية ستساعد فى ترشيد الاستهلاك سواء فى الوقود أو المياه أو الكهرباء بما يحقق تخفيضا للاستهلاك، وأن المطارات اليابانية والإنجليزية نجحت فى احتلال صدارة أفضل مطارات العالم بفضل حرصها على تنفيذ الاستراتيجية البيئية عند إنشاء المطارات.

وأشارت الدراسة إلى أن عدم وجود هذه الاستراتيجية والتنسيق مع الهيئات الأخرى مثل هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة فى مصر أدت إلى حصار مطار القاهرة بعدة مدن مثل الشروق والعبور والتجمع الخامس والهايكستب ووجود قصور وحمامات سباحة فى هذه المناطق، أدى إلى إنتشار الطيور، إضافة لبعض الحيوانات التى تمثل عائقا لحركة الطيران والملاحة الجوية، حيث اشتكى عدد من قادة الطائرة من ظاهرتى الطيور فوق المطار ومن الكلاب على أرض المهبط.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا