من سب الدين إلى الهجوم على الثوار.. 13 تصريحًا لـ ساويرس تثير الجدل

دائما ماتثير تصريحات رجل الأعمال نجيب ساويرس، الكثير من الجدل ، خاصة وأن أغلبها يرتبط بالدين والسياسة ، فقال في احدى تصريحاته السابقة : انه يخشى من وصول الاسلاميين للحكم لانه يحب شرب الخمر ، كما ان زوجته ترتدي ملابس قصيرة ، واعلن تأييده لترامب المرشح للرئاسة الاميركية نكاية في اوباما وكلينتون لتاييديهما للاخوان بحسب زعمهة ، اما اخر تصريحاته فكانت خلال حواره بجريدة المصري اليوم ، الذي أكد فيه أنه سيدعم السيسي حتى لو أخطأ.
دعم السيسي
أكد ساويرس أنه سيظل مؤيد لعبد الفتاح السيسي حتى لو أخطأ ، ليس حبًا فقط فيه وإنما حبًا فى مصر، لأن البلد لن يحتمل الخلاف، إحنا طالعين من مليون شقلباظ - حد قوله.
تأييد ترامب
وأعلن ساويرس، خلال المؤتمر الدولي السابع لمنظمة التضامن القبطي بالولايات المتحدة الأمريكية، دعمه للمرشح الجمهوري دونالد ترامب في مواجهة مرشحة الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون، مبررًا ذلك بأنه "لن ينسى لـ أوباما وهيلاري كلينتون دعمهما للإخوان في مصر".
الهجوم على ثوار التحرير
وخلال أحداث ثورة يناير، أعلن المهندس ساويرس، عدة مرات، تأييده لبقاء مبارك في السلطة لنهاية فترته الرئاسية، ثم يخرج "مرفوع الرأس"، مؤكدًا أن الموجودين في ميدان التحرير لا يمثلون الشعب المصري كله، كما أنه كان من ضمن "لجنة الحكماء" التي ذهبت إلى ميدان التحرير للتفاوض مع الشباب الثائر.
تأييد مبارك وفي لقاء مصور له، أعلن أنه يؤيد ويدعم الرئيس المخلوع مبارك، لأنه أسهم في تأييد غزو العراق، مبينًا أنه أصبح لمصر في عهده علاقات جيدة مع "إسرائيل". الهجوم على مبارك وعاد "ساويرس" بعد الثورة ليقول إنه عانى كثيرًا من نظام "مبارك"، كما عانى المصريون جميعًا، و أنه "فرح كثيرًا" بعد الإطاحة بنظامه، مضيفًا: "يا لهوي.. الله لا يرجع أيامه". السخرية من نظافة المصريين قارن رجل الأعمال القبطي، في أحد الفيديوهات التي تم تداولها بكثرة بين الشباب المصري، والشباب خارج مصر، موضحًا أنه في الخارج يستيقظ الشاب عندما يشم "رائحة الدولار"، بينما يحتاج الشاب المصري إلى "فحل بصل وطبق فول علشان يصحى من النوم"، لافتًا إلى أن "الكواليتي بتاع المصريين أقل شوية.. الشاب في لبنان بيلبس ويتصرف تشوفه تقول رئيس وزراء وهو بياع.. لكن عندنا تلاقي دقنه مش محلوقة ". خشية الإسلاميين بسبب شرب الخمر وأعرب "ساويرس" عن تخوفه الشديد من وصول الإسلاميين إلى الحكم لأنه رجل يحب شرب الخمر، وزوجته تحب أن تلبس تنورات قصيرة، معتبرًا أن حكم الإسلاميين سيسلب منه تلك الحريات. تهديد الإسلاميين في حوار له بقناة الحرية القبطية في أميركا، هاجم "ساويرس" التيارات الإسلامية، وأعلن عدم قبوله بفوز الإسلاميين للانتخابات البرلمانية، مهددًا بأنه في حال فاز الإسلاميون فإنه لن يسكت. مسلم أكثر من الإخوان وقال رجل الأعمال القبطي، في أحد اللقاءات التلفزيونية، إنه "مسلم أكتر من الإخوان"، مصرحًا عقب أحداث 3 يوليو، قائلاً: "دخلت في خلاف مع جماعات الإسلام السياسي، ولم أحارب الدين الإسلامي، وأنا مسلم أكثر من جماعة الإخوان، ولو الإخوان كانوا وطنيين كنا حبناهم، ولو شعر المواطن أنهم يحبون الوطن كان سيغير وجهة نظره".   القضاء على معارضي النظام وهدد "ساويرس" بالنزول للشارع واللجوء إلى العنف للقضاء على المتظاهرين المعارضين للنظام، قائلا: "الشعب زهق وتعب.. والكلام ده مش هيكمل، مش هانسيب أكل عيش الناس ومصيرهم في إيد 200 أو 300 واحد، وإن كان الناس الموجودة دلوقت مش هتاخد الخطوة الجامدة خلاص OK إحنا ننزل كشعب إحنا قادرين ناخد ده، مش هما 300 أو 400 واحد.. خلاص.. إحنا سايبين الجيش والشرطة تعمل الدور ده لوحدها وده غلط برضه". سب الدين ظهر ساويرس في لقاء على التليفزيون المصري مع الإعلامية لميس الحديدي مذيعة برنامج "اتكلم"، وكانت تواجهه ببعض ما يقال عنه، وجاءت جميع ردوده استفزازية بصورة لا يتخيلها أحد، إلى أن وصلت المناقشات مع المذيعة عند نقطة مزاعم اضطهاد الأقباط في مصر، وهنا خرج رجل الأعمال عن كل ما تقتضيه اللياقة والآداب العامة وراح يقول أمام الجماهير: "أنا اللي يضطهدني أضطهد دين أمه"، ما اعتبره المشاهدون "سب دين علني"، لأنه بكل تأكيد يقصد به المسلمين. تأجيج الفتنة الطائفية وفي أعقاب أحداث ماسبيرو، اتجه "ساويرس" إلى موقع اعتصام الأقباط أمام مبنى ماسبيرو، وقام بتأجيج الفتنة وطالبهم بالاستمرار في مطالبهم، مؤكدًا -في حينها- أن المادة الثانية لدستور 2012م، لن يتم تمريرها.   فضيحة ميكي ماوس وفي سقطة غير أخلاقية من رجل الأعمال نجيب ساويرس، قام بنشر صورة على حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، يظهر فيها ميكي ماوس ملتحيًا ومرتديًا العقال العربي وتظهر بجانبه حبيبته مرتدية للنقاب. وأثارت هذه الصورة غضب عدد هائل من النشطاء، وانهالت التعليقات على "تويتر" تهاجم رجل الأعمال ساويرس، وتدعوه إلى الاعتذار، وكان رد الفعل الأول من ساويرس أن قال إنه لا يقصد شيئًا من الصورة غير المزاح والدعابة، وأن من قام بالفهم السيئ للصورة فإنه يفتقد حاسة الدعابة، ولكن التعليقات لم تتوقف حتى تقدم نجيب ساويرس باعتذار رسمي بالنص التالي: "أعتذر لمن لم يأخذ الصورة على محمل المزاح، أنا اعتبرتها صورة مضحكة، ولم أعنِ بها عدم احترام لأي أحد، آسف". و رفعت دعوى تتهمه بازدراء الدين الاسلامي، قضت فيها محكمة جنح قصر النيل في مارس 2012، بعدم قبولها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا