خطط "اقتحام السجون" في أحراز متهمي "أنصار الشريعة"

استكملت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة خلال جلسة محاكمة 23 متهمًا بإنشاء جماعة على خلاف أحكام القانون وارتكاب جرائم إرهابية وهي القضية المعروفة إعلاميا باسم "كتائب أنصار الشريعة" فض الأحراز الخاصة بالمتهمين وهى عبارة عن فلاشة.

وعرضت المحكمة ملف باسم "اقتحام السجون" وهو عبارة عن دراسة توضح تصور عام لكيفية اقتحام السجون وجمع المعلومات وكيفية الحصول عليها والمعلومات الهامة، ومعرفة نظام الحراسة والطرق المؤدية الي السجون وتحديد أماكن الاقتراب والطرق التبادلية للاقتراب والانسحاب، والزي المطلوب، ووضع الخطة الشاملة للانسحاب والتنفيذ وتدريب الأشخاص المشتركين لعدة مرات لتأكيد المعلومات وكيفية تشكيل مجموعات التنفيذ وأساليبها ومعداتها.

والعمل على إطلاق صراح المساجين للمساعدة في انسحاب المجموعات وإحداث حالة من الارتباك لعدم التركيز على المطاردة،

ويوضح أن اقتحام السجون يتطلب التدريب على مهارات مختلفة ومنها القتل الصامت لأفراد الحراسة والتعامل مع المتفجرات وطرق إشعال الحرائق وقيادة السيارات المختلفة والحصول على سيارات من داخل السجن وعمليات الاختفاء بارتداء ملابس قوات الشرطة والأهالي القاطنين بالمنطقة، وكيفية التعامل مع الكمائن وأساليب الخداع والتدريب على العمل بدون نوم أو طعام أو مياه وتحديد اسبقيات الأهداف وتحديد توقيت الهجوم والمعلومات الواجب توافرها وتحديد الوقت اللازم لتنفيذ العملية والأسلحة والمعدات المطلوبة للتنفيذ، ومراحل العملية وكيفية مهاجمة سيارة نقل المساجين وتحديد المجموعات المقترحة للتنفيذ والحصول على رهائن للعدو وتحديد أماكن الاختفاء.

تعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد شرين فهمى وعضوية المستشارين رأفت ذكي محمود ومختار صابر العشماوي وبحضور محمد الطويلة وكيل النيابة وسكرتارية حمدى الشناوى وعمر محمد ومحمد عبد الفتاح.

وكان النائب العام الشهيد المستشار هشام بركات أمر بإحالة المتهمين لمحكمة الجنايات، بعدما كشفت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا التى أشرف عليها المستشار تامر فرجانى المحامى العام الأول للنيابة، أن السيد عطا محمد مرسى 35 سنة ارتكب واخرين جرائم إنشاء وإدارة جماعة تدعى كتائب أنصار الشريعة وتأسيسها على أفكار متطرفة قوامها تكفير سلطات الدولة ومواجهتها لتغيير نظام الحكم بالقوة، والاعتداء على أفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة واستباحة دماء المسيحيين ودور عباداتهم واستحلال أموالهم وممتلكاتهم واستهداف المنشآت العامة وإحداث الفوضى بالمجتمع.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا