شاهيناز فى ندوة «صدى البلد»: لم أعتزل الفن والغناء بعد ارتداء الحجاب.. وبرامج المسابقات لا تفيد المواهب الحقيقية.. فيديو وصور

أكدت المطربة شاهيناز أنها لم تعتزل الفن والغناء بعد ارتداء الحجاب، مشيرة إلى أنها حرصت على التواجد في المشهد الفني غير أن الإعلام لم يهتم بأعمالها الفنية.

وأوضحت شاهيناز، خلال استضافتها في الندوة الفنية بموقع "صدى البلد"، أنها ارتدت الحجاب عن اقتناع تام، لافتة إلى أن وقت ارتدائها للحجاب ابتعدت عن كل الوسط الفنى خشية العدول عن هذا القرار، ولكنها فى نفس الوقت لم تتوقف عن الغناء وقدمت أغانى متنوعة.

وقالت إنها لا تمانع خوض تجربة التمثيل، وإذا تطلب الأمر ارتداء زيا فرعونيا مثلا أو غطاء على الرأس بشكل معين، فإنها ستفعل ذلك، لافتة إلى أنها لم توقع مع أى منتج سينمائى لتقديم عمل جديد بدون ارتداء الحجاب.

وعن أغنيتها الجديدة، التى تحمل اسم" شكرا اوى"، أوضحت شاهيناز أن أغنية "شكرا اوى"، عبارة عن عتاب موجه لأى شخص لا يحب العطاء، لافتة إلى أن الأغنية التي كتب كلماتها أيمن سليم ولحنها زوجها آدم تنتمي لنوعية الأغانى الاجتماعية، وهى عبارة عن عتاب بطريقة لائقة، مشيرة إلى عشقها لتقديم أغنيات اجتماعية، التى تناقش من خلالها أمورا عديدة.

وعن تجربتها في تقديم البرامج، وصفت شاهيناز تلك التجربة بأنها كانت ممتعة للغاية، وتتمنى أن تقدمها، وبالفعل تحضر لبرنامج جديد ستعود من خلاله قريبا.

وعن بدايتها مع برنامج "ستار ميكر"، قالت شاهيناز إنه كان برنامجا مختلفا، ووقت تقديمه لم يتم تقديم أي برامج مسابقات سوى برنامج استديو الفن بلبنان.

وعن برامج المسابقات في وقتنا الحالى، قالت شاهيناز إن تلك النوعية من البرامج لا تخدم الموهبة الغنائية بل تظلمها، وتمنت أن تخصص البرامج جزءا من الميزانية لمساعدة هؤلاء المواهب بعد ذلك خشية تعرضهم للإحباط.

وأضافت أنها فور انتهائها من برنامج "ستار ميكر" وفوزها باللقب، تعاونت مع شركة مزيكا من خلال ألبوم "على إيه" الذي حقق نجاحا كبيرا، ثم انتقلت بعد ذلك لشركة روتانا وقدمت ألبومين مع الشركة وهما "أحب أعيش لك" وألبوم "جوه القلب"، ثم طلبت فسخ العقد بكل احترام واستجابت الشركة لها.

وقدمت الفنانة شاهيناز خلال الندوة مجموعة من أغانيها المميزة، كما غنت مع ابنها الوحيد حسين جزءا من أغنيتها الجديدة "شكرا اوى".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا