تدخين الشيشة تسبب السرطان بمعدلات أعلى من السجائر

عشاق الشيشة.. يبدو أنه قد آن الآوان لإعادة النظر في هذا العشق القاتل والتخلص من الإعتقاد الساذج بأن تدخين الشيشة أقل ضررا من السجائر، فقد أكدت أحدث الأبحاث الطبية على أن تدخين الشيشة يسبب السرطان بمعدلات أعلى من السجائر، فقد حذر الباحثون من أن تدخين الشيشة قد يكون أكثر ضررا من السجائر، ويتسبب في سرعة الإصابة بالسرطان وبصورة أسهل .
ووفقا «لمركز الوقاية ومكافحة الأمراض» الأمريكى (CDC)، تتضمن الجلسة الواجدة من تدخين الشيشة لمدة ساعة على نحو 200 نفس دخان، بينما تدخين السجائر لا يتعدى في المتوسط 20 نفسا، فإن بالمقارنة بتدخين سيجارة واحدة، وتدخين شيشة واحدة يحتوى على مستويات عالية من من الزرنيخ والرصاص والنيكل، لتنتج 36 مرة أكثر من القطران و15 مرة أكثر من غاز أول أكسيد الكربون من السجائر، وتدخين الشيشة يتطلب وقتا أطول.
و قال «عمار سينجال» أستاذ أمراض القلب في المعهد الطبى في نيودلهى، أن الدخان الغير مباشر المنبعث من الشيشة يمكن ان يشكل أخطارا على صحة الغير مدخنين، حيث يحتوى الدخان المنبعث على كميات هائلة من المركبات السامة بسبب إرتفاع درجة حرارة الفحم الذي يتم بواسطته إشعال الشيشة. واضاف أن تدخين الشيشة ينطوى على إستنشاق كميات كبيرة من الدخان في فترة قصيرة من الوقت مصحوبة بأضرار بالغة على الرئتين، يمكن أن تسبب ضيق في التنفس، إلتهاب السحائى، وإلتهاب الشعب الهوائى الحاد، طبقا لما ورد بوكالة “أنباء الشرق الأوسط”.
وشدد الباحثون أنه على مدى فترة قصيرة من تدخين الشيشة، يمكن أن يتعرض المدخن لتطوير أمراض القلب والأوعية الدموية فضلا عن الأمراض المزمنة للجهاز التنفسى، مما يؤدى إلى إنخفاض الوزن حديثى الولادة في حال تدخين أمهاتهم للشيشة، جنبا إلى جنب زيادة مخاطر سرطان المرىء والبنكرياس، وكل هذة المخاطر في الوقت الذي يعتقد الكثيرون أن تدخين الشيشة أقل ضررا من السجائر .
وكشفت «منظمة الصحة العالمية» (WHO)، في أحدث تقاريرها، عن مسئولية التبغ عن أكثر من 5 ملايين حالة وفاة في جميع أنحاء العالم، والتى من المرجح أن ترتفع إلى 8،4 مليون حالة، ما لم يتم السيطرة على معدلات التنمية لتدخين الشيشة بين الكثيرين والشباب بصفة خاصة.
فيما كشفت الأحصاءات إلى أن تدخين الشيشة مسئولة عن نحو 50% من حالات الإصابة بالسرطان في الهند بشكل مباشر، وعلى الرغم من أعتقاد الكثيرين بأن تدخين الشيشة ذات النكهات المختلفة كالتفاح، النعناع، الكرز والشيكولاتة وحتى الكابوتشينو قد تكون أخف ضررا إلا أنها في حقيقة الأمر هي تشكل نفس المخاطر الصحية كمثيلها الخالية من هذة النكهات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا