إصدار يحلل أسباب تغير السياسة الخارجية القطرية

صدر حديثًا عن العربي للنشر والتوزيع، كتاب “قطر وتغير السياسة الخارجية”لد. عرفات علي جرغون.
يجيب الكاتب على أسئلة هي: “ كيف أثـر وصول “حمد بن خليفة آل ثاني”على تغير السياسة الخارجية القطرية؟وإلى أي مدى جعل تغير القيادة السياسية القطرية المحددات الداخلية أكثر تأثيرًا من المحددات الخارجية في عملية صنع السياسة الخارجية؟ ما هو أثر تغيير القيادة السياسية القطرية في سياستها تجاه إيران؟ ما هو نوع هذا التغيير؟، ولماذا تغيرت؟، وما هو أثره على سياسة قطر تجاه القضية الفلسطينية عما كانت عليه من قبل؟.
إلى أي مدى جاء انتهاج قطر لسياسة خارجية تقاربية مع إسرائيل على حساب القضية الفلسطينية بكافة أبعادها ومحاورها؟، وإلى أي مدى أثرت توجهات السياسة الخارجية القطرية في تطورات الثورات العربية؟ كل هذه أسئلة يناقشها الكتاب عبر فصوله الأربعة، محاولًا الوصول لإجابات، رغم صعوبة وتعقيد مهمة كهذه”.
يدور الكتاب في أربعة فصول، الأول تحت عنوان “محددات السياسة الخارجية القطرية”، والثاني “أثر تغير القيادة السياسية الخارجية القطرية تجاه الجمهورية الإسلامية الإيرانية”، ويدور الثالث حول “أثر تغير القيادة السياسة عل السياسة الخارجية القطرية تجاه القضية الفلسطينية”، وأخيرًا الفصل الرابع تحت عنوان “السياسة الخارجية القطرية تجاه الثورات العربية 2011”.
الدكتور عرفات علي جرغون، من مواليد قطاع غزة، فلسطين، حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية، وماجستير علوم سياسية: تخصص دقيق – علاقات دولية، والدكتوراه في العلوم السياسية، وأطروحته “أثر تغير القيادة السياسية الخارجية القطرية”، هي ما نقدمها إليكم تحت عنوان “قطر وتغيُّر السياسة الخارجية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا