قفزة حققها الدولار الأمريكي اليوم الأربعاء 10/8/2016 أمام الجنيه المصري في السوق السوداء و البنك المركزي بمصر

أسعار الدولار اليوم الأربعاء 10/8/2016 أمام الجنيه المصري في السوق السوداء و البنك المركزي بمصر  ،  حيث سيطرت اليوم  علي أسعار صرف الدولار مقابل  الجنيه حالة من عدم الاستقرار والقلق  خلال هذه الأيام، و كان ذلك  نتيجة هدوء المضاربات علي الورقة الخضراء، و أيضا انخفاض  قيمة الجنيه المصري إلى أدنى المستويات  في تاريخ السوق السوداء أو السوق الموازية، و ذلك مع وجود التوقعات الكبيرة بقرب بدء البنك المركزي بخفض جديد  من قيمة الجنيه بالبنوك.
كل هذا دفع الكثير من التجار الي التوقف عن بيع الدولار الأمريكي خلال تلك الفترة ، و قد اكتفوا فقط بشرائه، مع عرض  التاجر لسعر البنك المركزي أثناء الشراء، وقد حدث ذلك بسبب تشديدات أمنية اأخيرة واغلاق الكثير من شركات الصرافة بالقاهرة والمحافظات الأخري بمصر.
كل هذا قد أدي الي تأرجح  سعر صرف الدولار أمام الجنيه المصري بالسوق السوداء، و قد وصل سعر الدولار في السوق السوداء اليوم ، إلي ما بين 12.20 و 12.30 جنيهًا للشراء، وما بين 12.40 و 12.45 جنيهًا للبيع للأفراد، في الوقت الذي أستقر سعر الدولار فيه في البنوك اليوم، عند 8.83 جنيه في حالة  الشراء، و8.88 جنيه في حالة  البيع.
و قد أرتفع اليوم سعر الدولار في السوق السوداء فيما بعد ، لـيتراوح بين 12 و12.10 جنيه للشراء، و12.45 و12.60 جنيه للبيع
أسعار الدولار اليوم الأربعاء 10/8/2016 في السوق السوداء :
وقد اعتبر مصدر مصرفي اليوم أن قرار وقف العديد من شركات الصرف الذي قد اتخذته  السلطات بين الحين والآخر، ما هو الاّ تمهيد لقرار خفض السعر الرسمي الخاص بالعملة المحلية وهي“الجنيه المصري”، و قد متوقع أيضا أن تصل الأسعار الرسمية للدولار في التعاملات حوالي مبلغ 12.50 جنيه، ما يترتب عليه ارتفاعات جديد في أسعار الدولار بالسوق السوداء أو السوق الموازية.
و قد أكدت أحد  المصادر المصرفية اليوم  تداول أنباء في السوق عن احتمالية تراجع أسعار الدولار مجددا في السوق الموازية أو السوق السوداء ، نتيجة لحالة التذبذب التي يمر بها السوق  في مصر هذه الفترة ، وقد تضاربت أنباء وتصريحات للمسؤولين، مما أدي الي عدم وضوح للرؤية بالنسبة لتلك القرارات التي سيقوم البنك المركزي باتخاذها.
وكما أضاف أن تراجع سعر العملة الأمريكية منذ يومين قد دفع المضاربين لبيع كل ما لديهم من مخزون من الدولار، وهو ما قد ساهم في توفر السيولة الدولارية بالسوق السوداء و أدي الي تراجع بالطلب عليها ، نتيجة لتخوف العديد من التجار  وحائزي العملة من تكبد الخسائر المالية المعتبرة بعد شراء كميات كبيرة بأسعار مرتفعة جدا .
وقال تاجر عملة والذي قد رفض أن يكشف عن اسمه  حدوث تراجع في الطلب على الدولار  بشكل ملفت، و ذلك بسبب قيام العديد من المستوردين باكتناز  مبالغ هائلة من الدولار الأمريكي، و حدث ذلك على خلفية تداول العديد من الأنباء حول اتجاه أسعار صرف الورقة الخضراء للتراجع مجددا .
وقد قال أحد المتعاملين  بسوق الصرف، أن شركات الصرافة قد امتنعت عن تداول الدولار الأمريكي، و حدث ذلك في ظل عدم الاستقرار بالأسعار التي شهدتها السوق السوداء، وحدث ذلك في محاولة منها لانتظار حدوث  أي ارتفاعات أخرى لتحقيق المزيد و المزيد من الأرباح، وقد أشار إلى أن المضاربات قد اشتعلت منذ الخميس الماضي، في السوق السوداء، بعد أن تزايد الطلب على الدولار الأمريكي بشكل هائل، و قد تراجعت أسعار صرف الدولار مرة أخري في السوق السوداء بشكل  مفاجئ و غير متوقع .
قال موظف بشركة الصرافة اليوم ، أن أفراد مباحث الخاصة بالأموال العامة قاموا منذ مساء أمس بالعديد من المداهمات لكثير من  المحلات التجارية و كذلك المقاهي والأكشاك  وذلك لملاحقة تجار العملة هناك،و قد   أدى ذلك الي حالة من الذعر والتخوف الشديد  لدى  أغلبية المضاربين على الدولار الأمريكي ، و قد تراجع معها المعروض من الدولار في السوق السوداء .
و قد أضاف أن عدد من شركات الصرافة قد امتنعت عن تنفيذ العمليات الخاصة بالبيع أو الشراء لحين استقرار أسعار الصرف بالسوق، مشيرا إلى أن هناك تجار في السوق السوداء يتداولون الدولار  بأسعار تصل إلى 11.55 جنيها للشراء و11.80جنيها للبيع، وقد توقع استمرار ارتفاع الأسعار الخاصة بالدولار خلال الفترات المقبلة، و ذلك تزامنا مع تردد العديد من الأنباء حول عزم الحكومة علي اتخاذ قرارات جديد ة بشأن بخفض قيمة الجنيه المصري .
و قد شهدت السوق السوداء أو السوق الموازية الخاص بالعملة اشتعال العديد من المضاربات على العملة الأمريكية خلال الأيام القليلة الماضية، ليرتفع سعر صرف الدولار  من جديد في السوق السوداء إلى أكثر من 13.50 جنيه في حالة البيع .
وقال العديد من  المتعاملين  بالسوق الخاصة بالصرف، إن معظم شركات الصرافة و التي تعمل في السوق المصرية، تتعامل مع العملاء بأسعار غير رسميةفيما يتعلق بالعملات و علي وجه التحديد  الدولار،  وقد أشار إلى اعتماد تلك المكاتب على أسعار السوق الموازية ، لنجد اقتصار المضاربات العنيفة في السوق الخاص بالصرف على شركات الصرافة وكبار تجار العملة فقط.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا