القبض على حمامة بتهمة التهريب!

ألقى حراس في أحد سجون كولومبيا القبض على حمامة، أثناء محاولتها تهريب “هاتف خلوي” لنزيل داخل السجن. وذكرت صحيفة “واشنطن بوست” أن أحد معارف سجين قام بإلصاق هاتف ذكي على ظهر الحمامة، بعد أن وضعه بجراب مشابه للون ريشها، وذلك بغرض التمويه، وقال حراس السجن إنهم لم يتعرفوا على السجين صاحب الطلب”. وذكرت الصحيفة أن هذه ليست المرة الأولى التي يستخدم فيها الحمام في مهمات التهريب داخل السجن، إذ ألقي القبض في عامي 2009 و2011 على حمامات في أثناء عمليات تهريب فاشلة.
وفي حادثة مشابهة، ألقى حراس سجن في كوستاريكا القبض على حمامة أثناء قيامها بتهريب المخدرات والحشيشة إلى السجن، لكن لم يتم التعرف إلى النزيل المفترض أن يستلمها. وتم القبض على الحمامة أثناء هبوطها على المبنى الرئيس لسجن “لا ريفورما” الإصلاحي، في مدينة سان رفاييل دي ألاخوليا، متوسط الحماية، حيث احتجزت ونقلت لاحقاً إلى حديقة الحيوانات، حيث ستبقى داخل قفص.
وعثر بحوزة الحمامة على كيس صغير ثُبت على صدرها وكان يحتوي على 14 غراماً من الكوكايين و14 غراما من الحشيشة، وتقدر قيمتها في الشارع بنحو 280 دولاراً. وبثت الشرطة في كوستاريكا صورا للحمامة وعنونتها بـ”حمامة المخدرات”، وكتبت على الصورة تاريخ القبض عليها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا