محاكمات اليوم.. وجدي غنيم و7 آخرين لتأسيس جماعة على خلاف القانون.. 16 متهما فى «عنف جامعة الأزهر».. 26 فى أحداث عنف المنيب.. 7 لاتهامهم بقلب نظام الحكم

تشهد ساحات المحاكم اليوم الأحد، عددا من القضايا والمحاكمات وعلى رأسها محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، والتي تنظر جلسة محاكمة القيادي الإخواني الهارب "وجدي غنيم" و7 آخرين، لاتهامهم بتأسيس جماعة على خلاف أحكام القانون.

وأسندت النيابة العامة للمتهمين، اتهامات تأسيس جماعة أسست على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة لتعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعيات.

كما تنظر محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة تأجيل جلسات محاكمة 7 متهمين فى اتهامهم بقلب نظام الحكم والتظاهر بعين شمس.

كانت النيابة العامة اتهمت كل من أيمن محمد عبد الحميد فراج وعبد الرحمن حسن عبده حسن وراضى حامد الدسوقى كاشف ورضا رمضان محمود إبراهيم ومحمود عبد النبى مجدى حسن وأحمد عيد ربيع ووليد محمد رمضان، بأنهم فى غضون 16 يناير 2016 دائرة عين شمس حال كون المتهمين الثانى والثالث "طفلان" حازا وأحرزا بدون ترخيص سلاح نارى كما أحرزوا ذخائر " 7 طلقات " تستعمل للسلاح النارى سالف الذكر وأحرزا أيضا مواد تحريضية تروج لقلب نظم الدولة الأساسية الاجتماعية "قناع مدون عليه علامة رابعة".

بينما أحرز المتهم الثانى ذخائر بغير ترخيص تستخدم على الأسلحة النارية المششخنة واشتركوا فى تظاهرة أخلت بالأمن والنظام العام وعطلت مصالح المواطنين، وعرضت حياتهم للخطر وذلك للحيلولة دون ممارستهم لحقوقهم وأعمالهم وكذا أثرت على سير العدالة، ونتج عنها قطع الطريق وتعطيل المرور بشارعى أحمد عرابى والزهراء بعين شمس، وذلك حال حيازة المتهم الأول لأسلحة وذخائر وارتدائه أقنعة لإخفاء وجهه.

وايضا تعقد محكمة جنايات شمال القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار حسين قنديل، محاكمة 26 متهمًا، فى أحداث العنف التى وقعت بمنطقة المنيب ، خلال احتفالات ذكرى ثورة 25 يناير العام الماضى.

وأسندت النيابة إلى المتهمين، اتهامات عديدة، ومن بينها: التجمهر وتنظيم تظاهرة من دون ترخيص، وإثارة الشغب والتلويح بالعنف، وقطع الطريق، واتلاف الممتلكات العامة والخاصة، وتكدير السلم العام وتعريضه للخطر.

كما تنظر محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار حسين قنديل، اليوم السبت، تأجيل رابع جلسات إعادة محاكمة 16 متهما فى أحداث عنف جامعة الأزهر، التى وقعت فى أكتوبر من عام 2013.

كانت محكمة جنايات القاهرة قضت فى يونيو من عام 2014 بأحكام متفاوتة من 3 إلى 7 سنوات ضد المتهمين لاتهامهم، بارتكاب جرائم التجمهر واستعراض القوة والعنف ضد المواطنين والاعتداء على بجامعة الأزهر، وتخريب المبنى الإدارى بالجامعة، وإشاعة الفوضى.

وتعقد محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة محاكمة ثلاثة متهمين، على خلفية اتهامهم بأحداث عنف منطقة عين شمس، فى القضية رقم 992 لسنة2015.

والمتهمون هم كل من رضا رمضان محمود إبراهيم، ومحمود عبد النبى مجدى ووليد محمد رمضان عبد الموجود، ووجهت لهم عدة اتهامات، من بينها الانضمام لجماعة أُسست على خلاف أحكام القانون، والتجمهر والتلويح بالعنف، فضلًا عن إتلاف الممتلكات العامة والخاصة، وتكدير السلم العام، فى أحداث العنف والتظاهر التى شهدتها جامعة عين شمس العام الماضى.

وتعقد محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة جلسة محاكمة 23 متهمًا بإنشاء جماعة على خلاف أحكام القانون وارتكاب جرائم إرهابية، وهى القضية المعروفة إعلاميا باسم "كتائب أنصار الشريعة".

وكان النائب العام أمر بإحالة المتهمين لمحكمة الجنايات بعدما كشفت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا التى أشرف عليها المستشار تامر فرجانى المحامى العام الأول للنيابة، أن عطا محمد مرسى 35 سنة ارتكب وآخرين جرائم إنشاء وإدارة جماعة تدعى كتائب أنصار الشريعة وتأسيسها على أفكار متطرفة قوامها تكفير سلطات الدولة ومواجهتها لتغيير نظام الحكم بالقوة والاعتداء على أفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة واستباحة دماء المسيحيين ودور عباداتهم واستحلال أموالهم وممتلكاتهم واستهداف المنشآت العامة وإحداث الفوضى بالمجتمع.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا