شعبة المواد البترولية: يجب ضمنا للجنة الرباعية لمنع تكرار أزمات نقص إسطوانات البوتاجاز

أكد أحمد عبد الغفار، عضو شعبة المواد البترولية بالغرفة التجارية، أن افتقار اللجنة الرباعية المنوط بها تحديد احتياجات المحافظات لاسطوانات البوتاجاز للبيانات والإحصاءات الرسمية هو السبب الرئيسي في تفاقم أزمة أسطوانات البوتاجاز في عدد من محافظات الجمهورية.

وأرجع عبد الغفار في تصريحات لـ"صدى البلد" أزمة أنابيب البوتاجاز إلى نقص المعروض في السوق بداية من أول أغسطس الماضي حيث قلت عدد الأسطوانات إلى 950 ألف أسطوانة بدلا من مليون و200 ألف كان يتم عرضهم يوميا لتلبية احتياجات السوق، حيث جاء هذا النقص مع بداية موسمين من أهم المواسم التي يتم استهلاك غاز البوتاجاز فيهما وهما عيد الأضحي وبداية موسم الشتاء ومع قدوم الموسم الدراسي وخلالهم يسعي الجميع لتخزين أسطوانات البوتاجاز لتلبية احتياجاته.

وأوضح عضو شعبة المواد البترولية بالغرفة التجارية أنه تم مخاطبة المسئولين في الدولة لضم شعبة المواد البترولية للجنة الرباعية وذلك لتوافر مندوبين لها في جميع المحافظات لديهم إحصائيات باحتياجات كل محافظة من أسطوانات البوتاجاز وهو الأمر الذي سيساهم في التوزيع الصحيح والعادل لإسطوانات البوتاجاز علي جميع محافظات الجمهورية ، مشددين علي ضرورة ان يتم ضخ اكثر من مليون و200 الف اسطوانة بوتاجاز وذلك لسد إحتياجات السوق منه.

وتجدر الإشارة إلى أن العديد من محافظات الجمهورية قد شهدت أزمة طاحنة بسبب قلة المعروض من إسطوانات البوتاجاز .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا