بالفيديو والصور.. تفاصيل "أسبوع فتيات الجامعات" ‎بالمنيا.. 3000 طالبة مصرية من 27 جامعة حكومية وخاصة تشارك بالفعاليات.. و"الشيحي" يشيد بجهود رعاية الطلاب الموهوبين

وزيرا التعليم العالي والتنمية المحلية والمحافظ ورئيس الجامعة يفتتحون فعاليات الأسبوع

الشيحي:
دور الجامعات لم يعد للنشاطات العلمية فقط وإنما كافة المجالات

3 آلاف طالبه وطالب يشاركون فى حفل الافتتاح يمثلون 27 جامعة مصرية

رئيس الجامعة يؤكد علي عودة النشاط الطلابي إلى الجامعات المصرية بقوة

طلاب وطالبات كلية التربية الرياضية يقدمون عروضا فنية ورياضية متميزة

الشيحي يفتتح عددا من المنشآت التابعة للجامعة بتكلفة 55 مليون جنيه

وانطلاق الأنشطة الرياضية والفنية والثقافية والجوالة خلال الفعاليات

افتتح الدكتور أشرف الشيحى وزير التعليم العالى والبحث العلمي، والدكتور أحمد زكي بدر وزير التنمية المحلية، والدكتور جمال الدين على أبو المجد رئيس جامعة المنيا، واللواء طارق نصر محافظ المنيا، أسبوع فتيات الجامعات المصرية الرابع، والذي نظمته جامعة المنيا تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، وتستضيفه جامعة المنيا في الفترة من 1 -7 من سبتمبر الجاري، وبمشاركة 3000 فتاة مصرية من 27 جامعة مصرية حكومية وخاصة.

شارك في افتتاح فعاليات الأسبوع رؤساء الجامعات المصرية ونوابهم، وعدد كبير من رجال الدولة والسياسة، والقيادات التنفيذية والعسكرية، ونواب مجلس الشعب بالمحافظة، ووكلاء الوزارات، والسفيرة مرفت التلاوي مديرة منظمة المرأة العربية، والرئيس السابق للمجلس القومي للمرأة، وكلا من الكابتن أحمد حسن، والكابتن حمادة صدقى.

انطلقت فعاليات الأسبوع بدخول طابور عرض الجامعات المشاركة، واصطفاف فرق الجامعات بالاستاد الرياضي، وانطلاق السلام الجمهوري، حيث تقدم طابور عرض الجامعات المشاركة في الأسبوع، علم مصر، وحملة الأعلام وقام بتدريب الطلاب علي طابور العرض ، الدكتور أنور وجدي.

ثم رحب الدكتور جمال أبو المجد بجميع الضيوف الحاضرين ورؤساء الجامعات والوفود المشاركة، مؤكدًا على تفعيل دور الفتاة المصرية، والذي يعد أهم أهداف الأسبوع وأن تجمع فتيات الجامعات المصرية على أرض جامعة المنيا اليوم هي رسالة قوية تدل على عودة النشاط الطلابي إلى الجامعات المصرية وبقوة مختتما كلمته بتحيا مصر بتحيا مصر.

وأشاد محافظ المنيا اللواء طارق نصر باستعدادت جامعة المنيا الخاصة بالأسبوع، مؤكدا أن مصر بخير وستظل دومًا، وأننا الآن في مرحلة بناء مصر المستقبل ومصر الأمل في شبابها الواعي.

وعبر الوزير الشيحي عن فخره واعتزازه بطلاب وطالبات الجامعات المصرية وسعادته البالغة بمثل هذا الحدث الثقافي والرياضي، والذي يؤكد على اهتمام الجامعة برعاية مواهب الطلاب وزيادة نسبة مشاركتهم في الأنشطة الطلابية، مضيفًا أن دور الجامعات لم يعد مقتصرًا فقط علي ممارسة النشاطات العلمية والبحثية، وإنما أمتد لينصب على رعاية طلابها الموهوبين في كافة المجالات، وهو ما تدعمه الوزارة التعليم العالي، مؤكدا أيضا على أن مصر قوية وعظيمة بسواعد أبنائها المخلصين وجميعنا جنود مصر في الداخل والخارج، وأن مصر المستقبل ستبنى بسواعد الشباب والفتيات المخلصين.

وعقب كلمة الوزير أدت طالبات الجامعات المشاركة قسم الافتتاح، لتعلن بذلك افتتاح فعاليات الأسبوع وانطلاق الأنشطة الرياضية والفنية والثقافية والجوالة ونادى العلوم.

وأشادت الدكتور ميرفت التلاوي في كلمتها قبل إشعال الشعلة بفتيات الجامعات المصرية المشاركين في الأسبوع مؤكدة علي فخرها بشباب مصر وأنهم أمل مصر في المستقبل وأن شباب المنيا سيعيد رأس نفرتيتي مرة أخري إليها، عقب هذا قام الكابتن حمادة صدقي بإيقاد وحمل شعلة الأسبوع، ثم تسلمها منه الكابتن أحمد حسن، والذي سلمها بدوره للطالبة المثالية بجامعة المنيا هبة الله مجدي، ليعلنوا بدء فعاليات وأنشطة الأسبوع الرابع.

كما قدم طلاب وطالبات كلية التربية الرياضية عروضا فنية ورياضية متميزة ومبهرة خلال الافتتاح قدموا خلالها عروضًا رياضية مختلفة، شملت عروض تمرينات حديثة للدكتوره أماني شعبان بكلية التربية الرياضية، وإشراف عام الدكتور هاني حسن كامل، والدكتور ناصر مصطفي السويفي، وإخراج وتصميم الدكتوره منال أحمد أمين والدكتور عمر محمد أحمد عبد النعيم، وعرض الدفوف للدكتوره فاطمة فاروق راتب، أما العرض الفرعوني من تصميم وإخراج الدكتوره إحسان حسن أحمد، وعرض الباليه للدكتور عمر عبد النعيم.

وقام بعروض الموسيقى والألحان الدكتور رامي مصطفي صابر، وتوزيع الموسيقى والايقاع الحركي للدكتور ياسر أبو الفتوح، وكلمات وأشعار الدكتور أحمد اللثيى، وتصميم الملابس من عمل كلية التربية النوعية، وتصميم اللوحات الخلفية كان من إخراج كلية الفنون الجميلة، وقام بتدريب الطالبات على عروض اللوحات الخلفية الدكتور عمرو أحمد فؤاد بمشاركة 1500 طالبة من كلية رياض الأطفال، و2000 طالب من كلية التربية الرياضية.

كما إفتتح الدكتور أشرف الشيحي وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور أحمد زكي بدر وزير التنمية المحلية عددا من المنشآت الخاصة بجامعة المنيا.

بدأت أولي جولات الوزير بافتتاحه مبني "د" الجديد بكلية الهندسة الذي يقع خارج الحرم الجامعى، و يتكون من دور أرضى و4 أدوار علوى بتكلفة اجمالية بلغت نحو 18 مليون جنيه، وعلى مساحة 2500 متر مربع، ويضم المبني بداخله عدًا من المعامل التكنولوجية والمزودة بأحدث أنظمة صوتية، وقد قامت بتنفيذه المؤسسة العامة للانشاءات والمباني، وتولت عملية الإشراف عليه الوحدة الاستشارية والادارة الهندسية.

بعدها قام الوزير بافتتاح مبني كلية الحقوق الجديد بالجامعة، يشار إلي أن هذا المبني بلغ حجم تكلفته الأصلية 2 مليون جنيه، هذا بالإضافة إلي 450 ألف جنيه أنفقت عليه كأعمال تطوير للمباني والقاعات المختلفة بالكلية، والتي من شأنها استيعاب أعداد أكبر بالكلية. ثم افتتح الدكتور الشيحى مبني كلية التربية النوعية، والتي تحتفل باليوبيل الفضي بمناسبة مرور 25 عاما على إنشائها.

المبني يضم عددًا من قاعات التدريس، ومعامل للحاسب الآلي، ومعامل للتغذية، واستديو للتليفزيون والتسجيلات الصوتية، وبيت تدريبي بقسم الاقتصاد، وورشة ديكور، هذا فضلًا عن معامل موسيقية مزودة بأحدث الامكانيات الصوتية، وقد بلغت حجم إنشاؤه 15 مليون جنيه.

وإستكمالا لسلسلة الجولات والافتتاحات فقد قام الوزير بافتتاح مدرجات مبني كلية رياض الأطفال والتي بلغت تكلفتها 20 مليون جنيه، وقد زودت بأحدث المعامل والقاعات التدريسية.

واختتم الوزير جولته بافتتاح مبني مركز تكنولوجيا المعلومات داخل الحرم الجامعي، والذي يضم بداخله وحدة تدريب ICDL، ووحدة للصيانة، ووحدة خاصة بالمكتبة الرقمية،وبوابة رقمية، وقاعة للفيديو كونفرنس، والتي من شأنها اتاحة وتداول المعلومات الكترونيا من خلال معلومات سريعة ومؤمنة تهدف إلي تحقيق الميكنة الكاملة والمتكاملة للادارة الجامعية، واستحداث أنماط تعليمية جديدة، فضلًا عن تهئية المجتمع الجامعى للتعامل معها.

كما افتتح الدكتور أشرف الشيحي وزير التعليم العالي، والدكتور أحمد زكي بدر وزير التنمية المحلية، والدكتور جمال الدين علي أبو المجد رئيس جامعة المنيا، واللواء طارق نصر محافظ المنيا غرف التحكم بكاميرات المراقبة وذلك بحضور رؤساء الجامعات المصرية، جاء ذلك عقب إجتماع المجلس الأعلي للجامعات الذي عقد بجامعة المنيا مساء الخميس.

وصرح الدكتور جمال أبو المجد رئيس جامعة المنيا، بأن غرف التحكم بكاميرات المراقبة توفر وتضمن الحراسة والأمن لجميع مداخل ومخارج وإدارات وكليات الجامعة وهو ما يتيح للأمن الإداري بالجامعة أداة جديدة ومتطورة تساعدهم علي توفير الأمن والسلامة للطلاب والمنشآت الجامعية.

وأضاف اللواء بدر عمر مدير الأمن الإداري بالجامعة بأنه تم تنفيذ هذا المشروع بالتعاون مع المخابرات المصرية وتم وضع كاميرات المراقبة من قبل مختصين لمسح جميع الشوارع والمنشآت داخل الجامعة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا