آية شعبان تكتب .. مؤلم أن تستيقظ على واقع لا تريده

مؤلم أن تغمض عينيك على حلم جميل وتستيقظ على وهم مؤلم .. مؤلم أن تستيقظ على واقع لا تريده .. مؤلم أن تخسر أشياء لم يكن فى حسبانك أن تخسرها يوما ما وتبدأ فى التنازل عن أشياء تحتاج إليها وتضطر لتغير بعض مبادئك لتساير الحياة التى لم يخطر على بالك أن تعيشها يوما .. أن تضطر للقيام بدور لا يناسبك وأن ترتدى قناع الفرح لتخفى ملامح الحزن .
مؤلم أن يكون بداخلك احساس السبب فى تعاسة إنسان ما وتقف عاجزا أمام ذلك الاحساس وتنظر فى المرآة فلا تتعرف على نفسك وأنت تشعر بالظلم وتعجز عن الانتصار لنفسك وأن تضحك بصوت مرتفع كى تخفى صوت بكائك وأن تجلس مع نفسك فلا تجدها ولا تتعرف عليها .
كل ذلك يحدث تحت مسمى الحب .. فالحب أسمى وأعظم معانى الحياة وأنا لا أحبك حتى تجرحنى وتتركنى أغرق فى بحور من الأوهام والعذاب ، لا أدرى أين أذهب ؟ وأنت فى كان مكان أذهب إليه .. كيف أفكر ؟ وفكرى معلق بك .. هل نسيت كل كلمة قولتها لى ؟ هل أنت واع لما فعلت ؟
لا أجد لمات تصف تصف إحساس الحزن الذى يخيم على فكرى .. فهل يوجد علاج لهذا النوع من العشق .. أتدرى ما هو أصعب من الموت الذى كنت تفكر فيه ؟ هو الفراق وحين طلبت الفراق شعرت بتفاهة الدنيا .. كنت أتمنى الموت وما زلت قبل فراق يا حبيبى .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا