الحكومة تتخذ قرار عاجل للقضاء على أزمتي البنزين و أنابيب البوتاجاز

تعمل الحكومة جاهدة على توفير كافة السلع والخدمات وخصوصاً مع أوقات الأزمات وقيام فئة من منعدمي الضمير بتخزينها من أجل المتاجرة بها في السوق السوداء على الرغم من ان السلع موجودة وبوفرة ولا يوجد بها أزمة ومن السلع التي دائماً ما يحدث بها أزمة بين الحين والأخر نتيجة لزيادة الطلب عليها في المواسم والاعياد هى أنابيب البوتاجاز وكذلك البنزين ، ولهذا وما إقتراب عيد الأضحى المبارك بدأت تظهر بوادر أزمة في أسطوانات البوتاجاز وكذلك البنزين.
ولهذا وللقضاء السريع على تلك الأزمة قبل أن تتفاقم أعلنت الحكومة برئاسة المهندس شريف إسماعيل بأن الأوضاع مستقرة فيما يتعلق بالمنتجات البترولية من بنزين وسولار وبوتاجاز وأنه موجودة وبكثرة غير أن بعض المواطنين من معدومي الضمير يقومون بتخزينها من أجل بيعها بأسعار أعلي في السوق السوداء.
وأشارت الحكومة بأنه تقرر زيادة ضخ أسطوانات البوتاجاز لتصل إلى 1.1 مليون أسطوانة يومياً خلال شهر سبتمبر الجاري في مقابل 950 ألف أسطوانة كان يتم ضخها بصفة يومية في شهر أغسطس الماضي وذلك تلبية لاحتياجات المواطنين والاستعداد لمواجهة زيادة الاستخدام خلال أيام عيد الأضحى المبارك.
كما أعلن وزير البترول طارق الملا بأنه لا توجد أزمة في البنزين والسولار وكافة المنتجات البترولية وأنها أزمة مفتعلة من البعض بهدف التربح من خلال بيعها بالسوق السوداء.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا