بوتين يحمل واشنطن مسؤولية تجمد علاقات البلدين

أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم /السبت/ عن أسفه لما عانته العلاقات الثنائية بين روسيا والولايات المتحدة من تجمد.

وقال بوتين خلال منتدى ‏الاقتصاد الشرقي في مدينة في فلاديفوستوك في أقصى الشرق الروسي، “للأسف علاقاتنا دخلت مرحلة التجمد.. وأنا أعتقد أن هذا ليس خطأنا”.
وأشار بوتين في كلمة - نقلتها وكالة أنباء / تاس/ الروسية - إلى أن ذوبان هذا الجليد في العلاقة بين موسكو وواشنطن ليس ممكنا حتى تبدأ الأخيرة في احترام المصالح القومية لروسيا.
وأوضح بوتين أنه “من المحتمل جدا أن ينسحب جانب واحد من معاهدة الدفاع المضاد للصواريخ وأن يشيد هذه المنظومة تحت ذريعة التهديد النووي الإيراني، لكن بمجرد اختفاء الخطر النووي الإيراني، يتصرف الأمريكيون كأن كل شيء تم نسيانه ويستمرون في تطوير هذا النظام رغم كل شيء”.

وتابع بوتين “على الجانب الآخر، إذا كان شركاؤنا يرون القضية من وجهة نظر أخرى، فإن منطق احترام المصالح المشتركة، قد يغير علاقاتنا بشكل جوهري”.

وتحدث الرئيس الروسي أيضا عن فترة التسعينيات عندما بدأت روسيا إجراء أولى التغييرات الديمقراطية في المجتمع وتنفيذ إصلاحات في السوق.
وقال بوتين: “كان يتضح في هذا الوقت أننا نضع حجر الزاوية لتطوير الديمقراطية والاقتصاد، ورغم كل العواقب والصعوبات أعتقد أن ذلك الجيل من المشرعين تمكن من تحقيق المشروع، ونحن بالطبع اعتقدنا أن الانفتاح سيكون له رد فعل مشابه من شركائنا، ولكن هذا لم يحدث”.

وقال بوتين “إنهم نظروا إلى جوهر مصالحهم القومية واتخذوا قراراتهم.. فكيف رآوها؟ بما أن الاتحاد السوفيتي انهار، فحان الوقت لعصر روسيا”.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا