«الاصلاح الزراعي» تكذب محافظة الاسماعيلية: الأرض محل النزاع ملك الهيئة.. مستندات

أصدرت الهيئة العامة للإصلاح الزراعي تقريرا تكذب فيه بيان محافظة الاسماعيليه بشأن واقعه الاستيلاء علي ارض ملك الاصلاح الزراعي.

وكان أسامه درويش المحامى، تقدم ببلاغ يتهم فيه اللواء ياسين طاهر محافظ الاسماعيليه واخرين بتسهيلهم الاستيلاء علي ارض مملوكه للاصلاح الزراعي الامر الذي ادى لاهدار ما يزيد عن مليار و مائتي مليون جنيها و قد تم احاله المتهمين الي النيابه العامة.

واصدرت الهيئة العامة للاصلاح الزارعي تقريرا مكونا من عشره صفحات انتهت فيه الي ان مسطح 370 فدانا ملكا للدوله، مؤكدة امتلاكها لمسطح 300 فدان مسجله بالشهر العقارى برقم 722 لسنه 2003 و 70 فدانا ملك املاك الدوله و 126 فدان ملكا للمبلغين، وأن إدعاء المحافظه لملكيتها ليس له اساس من الصحة، ولا يوجد ثمة مستند يؤكد ذلك.

واشار التقرير الي انه تم ارسال مخاطبات عديدة للمحافظه لتبرر موقفها و لكن دون اجابة، وانتهي الي اخطار مباحث الاموال العامة بصورة من التقرير لاتخاذ الاجراء القانوني اللازم اتباعه.

وكان محافظ الاسماعيلية رد الاسبوع الماضي في بيان له، علي ما تردد بشان اتهامه ومدير عام إدارة أملاك الدولة بالمحافظة بتسهيل الاستيلاء على المال العام والذى تقدم به أحد المحامين للإدارة العامة لمباحث الأموال العامة بمنطقة القناة وسيناء.

واكد المحافظ أن هناك نزاعا قضائيا فيما بين المحافظة وأحد المواطنين أمام محكمة الاستئناف بشأن اثبات ملكية الأرض محل النزاع لصالح أملاك الدولة.

واكد "طاهر" أنه لن يفرط فى شبر واحد من أملاك الدولة المكلف قانونا بالحفاظ عليها، مشيرا الى أنه فى حال أن المبلغ أو الشاكى يمتلك ما يثبت أحقيته بالمستندات الرسمية، فأمامه المحاكم والقانون، ونحن فى دولة تحترم القانون، مؤكدًا أن الأرض التى يتحدث عنها المبلغ أو الشاكى تنظر حاليا فى قضايا فى ساحات المحاكم، وحال إحضاره حكما قضائيا صريح بأحقيته بها، فسيتم تسليمه لها على الفور احتراما للقانون.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا