ناشطة حقوقية: أداء لجنة حقوق الإنسان أقل من المتوقع .. والخلافات والصراعات الداخلية في البرلمان سبب استقالة السادات من رئاستها

-داليا زيادة: السادات يستقيل من رئاسة لجنة حقوق الإنسان بسبب الخلافات

-السادات كان بإمكانه أن يقدم الكثير من خلال عمله باللجنة

-المنظمات الحقوقية لا تهتم بالقضايا المدنية بسبب التمويل

أرجعت الناشطة الحقوقية داليا زيادة السبب في تقدم النائب محمد أنور السادات باستقالته من رئاسة لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، إلى الخلافات والصراعات الداخلية بالمجلس، في ظل المزايدات والاتهامات داخل أروقة البرلمان.

وقالت داليا، في تصريحات لـ"صدى البلد"، إنني صدمت بخبر استقالة السادات لأنه كان لديه الكثير ليقدمه من خلال عمله باللجنة، مشيرة إلى أن منظمات المجتمع المدني أصبحت غير مهتمة بالشئون الداخلية أو الخارجية بسبب عدم توفير مصادر التمويل، كما أن لجنة حقوق الإنسان كانت أداؤها أقل من من المتوقع منها هذا العام، حيث لم تعد النظر في بعض القوانين مثل قانون التظاهر ، وقوانين الطفل".

وأضافت أن لجنة حقوق الإنسان القومي ليست مهتمة بالشأن الخارجي، علاوة أيضا على قضية هروب الأطفال المصريين إلى إيطاليا عن طريق البحر، مشيرة إلى تحسن أداء مجلس النواب على الرغم من أنه ناقش قانونين فقط، ونأمل في أن يتم مناقشة قانون التظاهر في المجلس قريبا.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا