بيان شديد اللهجة من الجيش بشأن «ألبان الأطفال».. ويعلن عن موعد الإنفراجة في الأزمة وسعر العبوات الجديدة

نشر العميد “محمد سمير”، المتحدث باسم القوات المسلحة المصرية، بياناً عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، بشأن أزمة النقص الحاد في لبن الأطفال، والتي تضرب البلاد مؤخراً، واستدعى الأمر وجود عدد من المظاهرات في مختلف محافظات الجمهورية من الأهالي، اعتراضاً على تفاقم تلك الأزمة.
وجاء نص البيان، كالآتي:
 انطلاقا من متابعة القوات المسلحة لكل ما يشغل الرأي العام المصري، ومن منطلق حرصها على توضيح الأمور وإزالة اللغط لدى المواطنين فيما يتعلق بقضية أزمة نقص لبن الأطفال، لزم التنويه بالآتي:
لاحظت القوات المسلحة قيام الشركات المختصة باستيراد عبوات لبن الأطفال، باحتكار العبوات للمغالاة في سعرها ما تسبب في زيادة المعاناة على المواطن البسيط.
تقوم القوات المسلحة انطلاقاً من دورها في خدمة المجتمع المدني، بالتنسيق مع وزارة الصحة، بالتعاقد على نفس عبوات الألبان، ليصل سعر العبوة للمواطن المصري إلى (30) جنيهاً بدلاً من (60) جنيهًا، أي بنسبة تخفيض تصل إلى (50%).
تقوم القوات المسلحة بضرب الاحتكار الجشع لدى التجار والشركات العاملة في مجال عبوات الألبان، من منطلق شعورها باحتياجات المواطن البسيط، أسوة بما تقوم به من توفير لكافة السلع الأساسية من لحوم ودواجن وغيرها، بمختلف منافذ البيع في كافة المحافظات بأسعار مخفضة.
لا يوجد لدى القوات المسلحة أي عبوات مخزنة، وسيتم استيراد أول دفعة من الألبان، اعتبارا من 15 / 9 / 2016، ليتم استلامها من الموانئ وتوزيعها على الصيدليات بسعر (30) جنيها للعبوة، وتهيب القوات المسلحة المواطنين بعدم الانسياق وراء تلك الشائعات والحملة المغرضة التي شنتها شركات استيراد الألبان، بهدف التأثير على الرأي العام، وعلى المواطن أن يدرك أن القوات المسلحة تبذل قصارى جهدها لتخفيف العبء عن المواطن البسيط”.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا