«عبيد»: إلغاء توزيع الصيدليات لألبان الأطفال يكلف الدولة 200 مليون جنيه

كشف الدكتور محيى عبيد، نقيب الصيادلة، أن بيان القوات المسلحة، حول استيراد ألبان الأطفال، يكشف تضارب التصاريحات ويؤكد كذب وزير الصحة، مُشيرًا إلى أن وزير الصحة أدلى بتصريحات تليفزيونية أمس يقول إنه لا يوجد عبوات ألبان يستوردها الجيش، في حين أنه منذ يومين سابقين أدلى في تصريحات أخرى، بوجود 30 مليون عبوة ضخها الجيش لحل الأزمة وهو ما يوضح التضارب، مُضيفًا: "تصريحات الوزير تؤكد أنه خارج الكيان".

وقال "عبيد"، في تصريحات خاصة لـ"صدى البلد": "سعينا لحل الأزمة عن طريق الاتفاق لإنشاء مصنع للألبان المدعمة في محافظة سوهاج، ووضعنا دراسة الجدوى والخطط، لكننا يوجد لدينا وزير صحة لا يسمع إلا صوت نفسه فقط، ولا يرجع لأصحاب الشأن، ولا يقدم الدعم لأي من هذه المحاولات لحل الأزمات"، مُشيرًا: "حذرنا كثيرا من قبل من حدوث الأزمة في الألبان".

وأوضح "نقيب الصيادلة"، إن قرار الوزير باقتصار التوزيع على 1005 منافذ فقط، وإغلاق 650 ألف منفذ هو قرار غير مدروس، مُشيرًا إلى أن ادعاءات الوزير بأن ذلك سيحد من تسريب 3 ملايين عبوة لبن، وهو ربع الكمية، التي لا يتجاوز سعره الـ70 مليون جنيه، مُشيرًا إلى أنه مقابل هذا القرار سيكلف الدولة أكثر من 200 مليون جنيه، مُشيرًا إلى أن تكلفة تجهيزات مراكز البيع من أجهزة فقط تتكلف نحو 15 مليون جنيه، بالإضافة إلى تكلفة الكوارد الطبية التي تتفرغ للعمل.

واعتبر، أن قرار الوزير بإلغاء توزيع الصيدليات دون الرجوع إلى نقابة الصيادلة هو تعد على الدستور ومخالفة للقانون.

وتابع: "أن الجيش يؤدي دورا وطنيا أكثر من رائع في حل الأزمات التي تتعرض لها الدولة، ومشكور عليه، ولكنه يزيد من أعباء المؤسسة العسكرية"، مُشيرا إلى أنه كان من البداية يستطيع وزير الصحة أن يمنع الأزمات، بالرجوع إلى المختصين والتشاور في القرارات ودراستها جيدا.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا