أمم أفريقيا 2017 فى مهب الريح بعد شغب الجابون

تـشهد بطولة الأمم الأفريقية 2017 أزمة تهدد تنظيمها فى الجابون، فبعد اعتذار المغرب عن استضافة النسخة الثلاثين من منافسات البطولة الأهم فى القارة السمراء لانتشار وباء فيروس إيبولا في العديد من الدول الأفريقية.. جاءت أحداث الشغب فى الجابون لتضع الاتحاد الأفريقى فى مأزق جديد، خاصة أن الأعمال التى شهدتها البلد المضيف للبطولة قد تمتد لفترة طويلة.

وكانت السلطات في الجابون قد أعلنت الإفراج عن 20 من قادة المعارضة والمجتمع المدني الذين تم احتجازهم في المقر العام للمعارض جان بينج في العاصمة ليبرفيل.

وقال المتحدث باسم الحكومة الان كلود بيلي بي نزي - في تصريحات أوردتها قناة روسيا اليوم الإخبارية اليوم السبت - إن ممثل الأمم المتحدة في ليبرفيل، وبطلب من الرئيس علي بونجو، زار مقر المعارض جان بينج ليبلغ الأشخاص الذين كانوا عالقين فيه أنه يمكنهم أن يعودوا إلى منازلهم، وأضاف أن الرئيس يأمل بأن يوجه زعماء المعارضة نداء للهدوء.

وكانت فرنسا قد طلبت رسميا من سلطات الجابون تمكين هؤلاء المعارضين الـ 27 وبينهم نائب سابق للرئيس ووزيران سابقان من التحرك بحرية لـ"يساهموا في تهدئة" الوضع، حيث أدى إعلان فوز علي بونجو في الانتخابات الرئاسية، إلى مواجهات عنيفة بين أنصار المعارضة وقوات الأمن.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا